“أردوغان” يطلب بقاء قواته في ليبيا لعام ونصف العام

تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمذكرة جديدة إلى برلمان بلاده يطلب فيها تمديد فترة وجود ومهام قواته العسكرية في ليبيا لعام ونصف العام، اعتبارا من يناير المقبل، فاتحاً باباً واسعاً للأسئلة عن مصير اتفاق اللجان العسكرية الليبية (5+5)، الذي التزمت أطرافه بإخراج كافة القوات الأجنبية من البلاد في ظرف ثلاثة أشهر من توقيعه.

وزعمت الرئاسة التركية، في مقترحها للبرلمان، أن مصالحها في حوض البحر الأبيض المتوسط ستتأثر حال استئناف الجيش الوطني الليبي حملته لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة.

وأضافت أنها ستواصل، ضمن ما تسميه بـ”مذكرة التعاون الأمني والعسكري” الموقعة مع مليشيات طرابلس، “الإسهام في التدريب والدعم الاستشاري لليبيا”، الغطاء الذي تتخذه لإخفاء أجندتها الخبيثة بالبلد الغني بالنفط.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان التركي الاقتراح بعد انتهاء مناقشة الموازنة في 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ووفق المذكرة التي تداول الإعلام الرسمي في تركيا تفاصيلها، دعت الرئاسة البرلمان للموافقة على تمديد مهام القوات في ليبيا لمدة 18 شهرا إضافيا، اعتبارا من 2 يناير/ كانون ثان 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.