إثيوبيا .. بسبب النزاع بإقليم تيغراي 9 ملايين شخص مهددون بالنزوح

حذرت الأمم المتحدة من أن 9 ملايين شخص مهددون بالنزوح عن بيوتهم جراء الصراع الدائر بإقليم تيغراي في إثيوبيا بعد أن حظيت الحكومة الفدرالية أمس السبت بشرعية التدخل .

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير له  إن حوالي 600 ألف شخص في تيجراي يعتمدون على المساعدات الغذائية في حين يحصل مليون آخرون على أشكال أخرى من الدعم وجميعها توقفت .

وأضاف مكتب الأمم المتحدة أن إعلان أديس أبابا حالة الطوارئ يمنع وصول الغذاء ومساعدات أخرى الإنسانية للأقيلم .

وحسب التقرير أن اشتباكات بين القوات الاتحادية وقوات التيغراي اندلعت في ثمانية مواقع بالمنطقة .

وأفاد مصدر إغاثي اليوم الأحد إن ستة مسلحين قتلوا وأصيب أكثر من 60 في اشتباكات قرب الحدود بين إقليمي تيجراي وأمهرة – حسب رويترز- .

 وعلم المرصد العربي أن الجانبان تكبدا خسائر كبيرة  ونقل بعض الجرحى إلى مستشفيات في بلدة قوندر أو بالقرب منها .

وذكر تقرير الأمم المتحدة أن اجتياح الجراد الصحراوي لشرق إفريقيا أضر بإقليم تيغراي على نحو خاص وهناك مخاوف من أن جهود مكافحة الجراد توقفت بسبب الصراع مما يهدد بإلحاق أضرار أكبر بالمحاصيل بالأضافة للحرب الدائرة .

وفي إجراء آخر لنزع الشرعية عن حكومة إقليم تيغراي التي تم انتخابها في سبتمبر في خطوة تعارضت مع توصيات الحكومة الاتحادية وافق البرلمان الإثيوبي أمس السبت على تشكيل حكومة مؤقتة للإقليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.