إنتاج ليبيا من النفط يتوقف على الاستقرار و الميزانية

قال مصطفى صنع الله رئيس مؤسسة النفط الليبية إن صيانة التعافي الكبير لإنتاج بلاده خلال الأشهر الماضية يتوقف على الاستقرار والميزانية.

كما أضاف صنع الله أمام منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي: “آمل أن نستطيع صيانة الإنتاج الليبي لكن هذا يتوقف على استقراره. والميزانية التي تخصص للقطاع”. 

وأضاف صنع الله أنه حتى مع تعافي الإنتاج الليبي ليصل إلى 1.3 مليون برميل يوميا فإن الأسعار “ما زالت جيدة وتتحسن”. مضيفا أن تخفيضات إنتاج أوبك+ تسهم في تحقيق الاستقرار بالسوق. 

وفي وقت سابق، أعلنت مؤسسة النفط في ليبيا، أن غياب الميزانيات لصيانة أصول المؤسسة، يكلف الخزانة العامة خسائر فرص بيعية تتجاوز 165 مليون دولار.

وقالت مؤسسة النفط، في بيان لها، إن غياب الميزانيات تتحمل مسؤوليته الجهات التي تقف عائقًا في سبيل تسييل هذه الميزانيات. الأمر الذي يكلف الخزانة العامة خسائر فرص بيعية تتجاوز 165 مليون دولار.  

وقد أعلن رئيس مؤسسة النفط في 16 يناير/كانون الثاني الجاري،أن الإنتاج انخفض 200 ألف برميل يوميا بسبب إغلاق خط أنابيب رئيسي لإجراء أعمال صيانة. لخط أنابيب عمره أكثر من 60 عاما، في إشارة من صنع الله إلى الوضع السيء للبنية التحتية في ليبيا. 

وعبرت مؤسسة النفط، عن أسفها الشديد على ما آلت إليها البنية التحتية في قطاع النفط الوطني. داعية إلى التعامل مع قوت الليبيين بمسؤولية وضرورة توفير الميزانيات المطلوبة وتسييلها في المواعيد المحددة وبشكل منتظم. محذرة من تفاقم الأمر الذي أن سيؤدي إلى توقف الإنتاج في مواقع أخرى. 

وأشارت إلى أزمة شركة الواحة التي أعلنت تخفيض إنتاجها بمعدل يصل إلى 200 ألف برميل يوميا لإجراء أعمال صيانة.مؤكدة أن هذا الأمر يحدث يوميا مع العديد من الشركات الأخرى التي تعاني من شح الميزانيات وهي مهددة أن تصل بها الأمور إلى انخفاض إنتاجها بل في بعض المواقع إلى توقفه بالكامل.

وكانت المنظمة المصدرة للنفط “أوبك”. قد أعلنت مؤخرا أن إنتاج النفط الليبي قفز بمقدار 136 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى مليون و244 ألف برميل يوميًا. 

وقالت “أوبك” في تقرير صادر عنها. إن تعافي قطاع الطاقة في ليبيا، رفع إنتاجها من الذهب الأسود إلى 25 مليونًا و36 ألف برميل يوميا. أي بزيادة قدرها 278 ألف برميل يوميا. 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.