البرهان يثني على القيادة القطرية في الخروج من أزمة الحصار ويشيد بالعلاقات بين البلدين

عقد الجانبان السودانى برئاسة رئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن والقطرى برئاسة سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، جلسة مباحثات مشتركة بالديوان الأميري بالدوحة اليوم، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين.

وتناولت الجلسة مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطوير التعاون المشترك بينهما وترقيته وأبرز المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان خلال جلسة المباحثات المشتركة حرص السودان على تقوية وتعزيز العلاقات الثنائية مع دولة قطر في المجالات كافة وشكر سيادته القيادة القطرية على دعمها ووقوفها المستمر مع السودان، واصفا العلاقة بين البلدين بالقوية والصادقة، وأنها مبنية على الأخوة والمحبة.

وقال البرهان “اننا حريصون على استمرار متانة العلاقات بين بلدينا بعد التغيير الذى حصل في السودان، مشيرا إلى أن الدولة السودانية تمر فى الوقت الراهن بمرحلة البناء في جميع النواحي خاصة البناء الاقتصادى، وأن الاستمرار في هذا البناء و العبور الى آفاق الاستقرار يحتاج إلى دعم ووقفة الاشقاء والاصدقاء الذين تأتي الشقيقة قطر في مقدمتهم.

وأبان البرهان ان المواقف القطرية تجاه السودان نابعة من ثقافة وتقاليد موروثة من الآباء تؤكد محبتهم للشعب السودانى.

من جانبه رحب أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بزيارة رئيس مجلس السيادة، وعبر عن سعادته بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا وقوف قطر مع السودان في كل الظروف وان مواقفها تجاه السودان لا ترجو من ورائها مقابل.

وقال أمير قطر رغم الظروف الإقتصادية التي يمر بها العالم ستظل قطر تقف مع السودان وتدعمه في كل المجالات وأن أبوابها ستظل مفتوحة للسودانيين.

وبشأن التحديات التي مرت بها قطر في السنوات الأخيرة، أكد سمو الشيخ تميم أن الشعب القطرى تعلم منها الكثير وأصبح يعتمد على نفسه كما استطاعت خلالها قطر فتح علاقات جديدة مع عدد من الدول، بالإضافة إلى العمل على تطوير ثرواتها والاعتماد على مواردها الذاتية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.