الحزب الديمقراطي ينشر مسودة ضد ترامب بعنوان ” التحريض علي التمرد “

إتهمت مسودة تحمل عنوان ” التحريض علي التمرد ” وزعها أعضاء يتبعون للحزب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكية يوم الجمعة تصب في إتجاه عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتتهم المسودة ترامب بالمشاركة في جرائم وجنح كبيرة من خلال التحريض عمدا على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة كما تسعى المواد في المسودة في حالة الموافقة عليها إلى منع ترامب من الترشح للرئاسة مرة أخرى.


ودعت الوثيقة إلى “مساءلة ترامب بناء على بند واحد هو التحريض على تمرد” لافتة إلى أن ترامب عرض الأمن الأمريكي ومؤسسات الحكومة إلى “خطر كبير”.

كما أضافت المسودة أن ترامب”هدد سلامة النظام الديمقراطي وتدخل في انتقال سلمي للسلطة وعرض قطاعا من الحكومة للخطر وخان الأمانة بصفته رئيسا”.

ووفي ذات السياق قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنه في حالة عدم تنحي ترامب فإنها أصدرت تعليمات للجنة القواعد في المجلس بالمضي قدما في تحرك لمساءلته بغرض العزل استنادا إلى التعديل رقم 25 في الدستور الأمريكي والذي ينص على عزل الرئيس عندما يكون غير قادر على القيام بواجباته الرسمية.

واتهمت مسودة بنود المساءلة التي يتداولها أعضاء الكونغرس فيما بينهم ترامب “بالتحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة” في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات التي خسرها أمام بايدن.

كما أرسل زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل مذكرة إلى أعضاء المجلس الجمهوريين تتضمن جدولا زمنيا مفصلا لعقد محاكمة بغرض العزل.

وأشار إلى أن المجلس سيَعقد في 19 يناير أول جلسة عمل له وأنه يحتاج إلى موافقة كل الأعضاء البالغ عددهم مئة للاجتماع في موعد سابق لهذا مما يعني أن المحاكمة لن تبدأ قبل أن يخرج ترامب من المنصب حسب قول مصدر مطلع على الوثيقة.

وقال جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض “عزل الرئيس دونالد ترامب قبل 12 يوما من انتهاء رئاسته لن يؤدي إلا لزيادة الانقسام في البلاد”.

الجدير بالذكر أن ترامب تسبب في التشجيع على الفوضى يوم الأربعاء في صدع آخذ في الاتساع داخل الحزب الجمهوري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.