الحوار السياسي الليبي.. توافق على آلية اختيار السلطة التنفيذية

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا موافقة ملتقى الحوار السياسي الليبي على مقترح آلية اختيار السلطة التنفيذية للفترة التحضيرية.

وذكرت أن حوالي 73 بالمئة من الأصوات وافقت على اقتراح اللجنة الاستشارية.

وذكر البيان نقلا عن المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز أن “أعضاء الملتقى اتخذوا خطوة هامة نحو تنفيذ خارطة الطريق التي تم تبنيها في تونس”. وأضاف: “أمام الليبيين الآن فرصة حقيقية لتجاوز خلافاتهم وانقساماتهم”.

وتابع البيان: “أمام الليبيين فرصة حقيقية لاختيار حكومة مؤقتة لإعادة توحيد مؤسساتهم من خلال الانتخابات الوطنية الديمقراطية التي طال انتظارها”.

وبدأ أعضاء ملتقى الحوار السياسي (75 عضوا)، الاثنين، التصويت على الآلية التي حصلت على توافق وإجماع اللجنة الاستشارية. في اجتماعها الأخير بمدينة جنيف السويسرية، نهاية الأسبوع الماضي. عبر الهاتف وبطريقة سريّة، على أن تعلن البعثة الأممية النتائج اليوم الثلاثاء.

وآلية اختيار السلطة التنفيذية الجديدة التي يجري التصويت عليها تنص على أن يقوم كل إقليم من الأقاليم الثلاثة (طرابلس – برقة – فزان) بتسمية مرشحهم إلى المجلس الرئاسي معتمدا على مبدأ التوافق في الاختيار. وإذا تعذّر التوافق على شخص واحد من الإقليم، يقوم كل إقليم بالتصويت على أن يتحصل الفائز على 70% من أصوات الإقليم.

وإذا تعذّر ذلك، يتمّ التوجّه إلى تشكيل قائمة من كل إقليم (طرابلس – برقة – فزان) مكونة من 4 أشخاص. تحدّد كل قائمة المنصب الذي سيترشح له الإقليم، إما رئاسة المجلس الرئاسي أو عضويته أو رئاسة الحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.