الرئيس الجزائري يجري تعديلاً حكومياً

أجرى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، (الأحد)، تعديلاً حكومياً جزئياً لم يشمل تغييراً للوزراء البارزين، عشيّة الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الاحتجاجي، وفق ما أعلنت الرئاسة في بيان.

حيث تعيين وزير جديد للطاقة. وحسب بيان الرئاسة، فإن محمد عرقاب وزير المناجم السابق حل محل عبد المجيد عطار في المنصب.

كما حلّ الرئيس الجزائري، أمس (الأحد)، المجلس الشعبي الوطني، وهو الغرفة السفلى في البرلمان، تمهيداً لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة خلال ستة أشهر، وفق ما أعلن التلفزيون العام.

وقال التلفزيون الجزائري: «وقّع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون مرسوماً رئاسياً يتعلق بحل المجلس الشعبي الوطني» الذي تنتهي ولايته في الأصل عام 2022.

ولم يُحدد بعد موعد للانتخابات، لكن الطبقة السياسية تعول على تنظيمها في يونيو (حزيران).

وكان الرئيس الجزائري قد أعلن في خطاب، مساء الخميس الماضي، اعتزامه حلّ المجلس وإجراء تعديل حكومي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.