الرئيس المصري: أمن السودان من أمن مصر وموقفنا ثابت من بشأن سد النهضة

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير السوداني بالقاهرة محمد الياس.

وأعربت الدكتورة مريم الصادق المهدى عن تطلع السودان لتطوير الجهود المتبادلة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين.

وثمنت الوزيرة الدعم المصري المخلص للحفاظ على سلامة واستقرار السودان في ظل المنعطف التاريخي الهام الذي يمر به، بما أسهم في تجاوز السودان لصعوبات تلك المرحلة، معربةً عن التطلع للاستفادة من التجربة المصرية الملهمة في مجال الإصلاح الاقتصادي التي حققت نجاحاً كبيراً .

وشدد الرئيس المصري على موقف بلاده الثابت من حتمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة بما يراعي حقوق دولتي المصب، بما يراعي عدم الإضرار بدولتي المصب ويحافظ على حقوقهما المائية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إنه تم التوافق على تكثيف التنسيق المتبادل بين مصر والسودان خلال الفترة القادمة إزاء تلك القضية الحيوية.

وطالبت مصر والسودان، الثلاثاء، إثيوبيا بالانخراط في مفاوضات فعالة حول سد النهضة، مؤكدين تمسكهما بمقترح “رباعية دولية” تقود الملف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.