السلطات المغربية توقف صاحب “مصنع الموت” بتهمة “القتل الخطأ”

قامت السلطات المغربية بتوقيف صاحب مصنع نسيج غير مرخّص قضى فيه 28 شخصاً مصرعهم جراء فيضان وقع فيه الأسبوع الماضي. وذلك بانتظار استكمال التحقيق بالواقعة.

وذلك وفق قرار النيابة العامة التي تشتبه بتورّط الموقوف بـ”القتل الخطأ والجروح غير العمدية”.

وحسب بيان أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة .أنّ قاضي التحقيق قرّر بعد استنطاق المعني بالأمر ابتدائياً إيداعه السجن في انتظار استكمال إجراءات التحقيق”.

وذكرت السلطات المغربية أنه قضى 28 شخصاً في مصنع النسيج المقام في قبو فيلا في حي سكني بمدينة طنجة شمال المغرب. بعدما غمرته مياه الأمطار.

وأشار ذات البيان أنه على أثر الأبحاث التي أمرت بها النيابة العامة للكشف عن ظروف وفاة مجموعة من الضحايا بوحدة صناعية للنسيج بتاريخ 08 فبراير 2021.

هذا وقد تقدّمت النيابة العامة بمطالبة بإجراء تحقيق في مواجهة مالك الوحدة المذكورة وكل من سيسفر عن تورطه في هذه الواقعة. وذلك من أجل القتل الخطأ والجروح غير العمدية ومخالفات تتعلق بمدونة الشغل.

وأشار مصدر في الشرطة إلى أنّ أول بيان رسمي كان قد وصف المصنع بأنه “غير مصرّح عنه”. لكنّ حقيقة الوضع القانوني لهذا المعمل “سيكشفها التحقيق”.

وخلّفت الواقعة صدمة واستياءً، فضلا عن تساؤلات حول مدى احترام شروط السلامة داخل أماكن العمل والصرامة في تطبيق القوانين.

كما أعاد إلى الواجهة إشكالية الاقتصاد غير المنظّم الذي يمثل نحو ثلث إجمالي الناتج المحلي في المملكة. بحسب تقرير حديث للمصرف المركزي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.