السودان: إصابات بالذخيرة الحية وسط قيادات تتبع للجبهة الثورية خلال ندوة بالخرطوم

أصيب العشرات باصابات متفاوتة من قيادات حركة وجيش تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة دكتور الهادي إدريس في ندوة جماهيرية للحركة بالخرطوم مساء أمس الجمعة.

وأصيب الناطق العسكري باسم قوات الحركة ونائب رئيس هيئة الاركان أحمد جدو، كما أصبب أمين التنظيم والادارة الصادق برنقو بصابات بالغة في الرأس نقل على إثرها للمستشفى مع عدد 33 من قيادات الحركة.

وقال الناطق العسكري باسم قوات الحركة أحمد جدو في تصريح نقله عنه (سودان مورنينغ) إن مجموعة من شباب تابعين لحركة عبدالواحد هجموا على الندوة للمرة الثانية في الحاج يوسف واستخدموا الذخيرة الحية والسواطير والملتوفات.

وكشف جدو عن إصابات متفاوتة وسط قيادات حركته من بينهم الرفيق بحر الدين الذي أصيب بطلق ناري أدى لكسر قدمه.

وبحسب مصادر تحدثت للمرصد فإن أسباب الخلافات تعود إلى عدم التوافق بين الحركتين في اختيار العلم والشعار لحركة، جيش تحرير السودان.

ووصلت عديد من المجموعات التي تتبع للحركات المسلحة الموقعة على إتفاق سلام السودان بجوبا إلى الخرطوم كمقدمة لممثلي قادة تلك الحركات الذين يصلون غدا الأحد في مراسم احتفال رسمية رشعبية تقيمها الحكومة الانتقالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.