السودان: إضراب الأطباء يتسبب في (كارثة) والوزير يصفة بغير (الأخلاقي)

انتقد وزير الصحة السوداني المكلف أسامة أحمد عبد الرحيم إضراب الأطباء الكامل عن العمل في الطوارئ، وقالت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، السبت إن عبد الرحيم وصف الإضراب بأنه “غير مهني وغير أخلاقي”.

وخلال تصريحات صحفية مقتضبة بشأن “الانسحاب الشامل لجميع نواب الاختصاصيين من المستشفيات”، تحدث الوزير المكلف عن اتفاق مع نواب الأخصائيين، وأوضح أن الاتفاق يتضمن مسارين، هما مسار الوظيفة الثابتة، ومسار الطبيب.

واضاف الوزير أن الوظيفة الثابتة لها اشتراطات والتزامات حسب المجلس القومي للتدريب وهو قانون لا يستطيع الوزير إلغائه.

وأوضح عبد الرحيم أن الوزارة وضعت نظام التعاقدات، موضحا أنه استثناء للنواب بمنحهم تعاقدات باستحقاق مالي على الرغم من تجميد مجلس الوزراء للتعاقدات.

وفيما يتعلق بمسار الطبيب، قال الوزير المكلف إن به مشكلة ويحتاج إلى عمل، موضحا أنه سيرى النور قريبا.

هذا وقد كشف مدير مستشفى الولادة بأم درمان (الدايات) حامد مبشر، عن تسبُّب إضراب نُوّاب الاختصاصيين المُعلن أمس في انفجار رحم إحدى السيدات ووفاة الطفل، وأكّد تمكُّن المُستشفى من إنقاذ الأم.

وأوضح مبشر بحسب صحيفة “الصيحة”، أنّ الأم تنقلت إلى عددٍ من المستشفيات ولم تجد خدمة، مما أدى إلى انفجار الرحم ووفاة الجنين، ووصف الوضع بالكارثي، ولوّح بإخلاء مسؤوليته إذا لم تحدث استجابة من الجهات المعنية.

ووجّه مبشر نداءً للاختصاصيين للعمل بمستشفيات أم درمان، وقال إنه لولا عمل صغار الاختصاصيين والاستشاريين بالمستشفى أمس لتوفي عدد من السيدات، وقال مبشر إنّه يَعمل فِي وَضعٍ صحي صعب نسبةً لإصابته بـ”كورونا”، وقال: “نحن أمام هزيمة أخلاقية من أعلى إلى أسفل”.

ونوّه إلى أن المستشفى أجرت أمس (83) ولادة طبيعية و(38) ولادة قيصرية، وأوضح أنّ مجمل الولادات التي أُجريت أمس بلغت (121) ولادة، وقال مبشر: “نحن نعترف بأن النُّوّاب لهم حقوق عادلة ومشروعة”، لكنه أكّد أنّ المُشكلة اُستغلت بطريقة غير صحيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.