السودان: إعلان حالة الطوارئ في شمال كردفان

اصدر والي ولاية شمال كردفان، خالد مصطفى ادم، امر طوارئ يقضي بمنع الجرائم المتعلقة بالطمأنينة والظواهر السالبة التي بدأت تظهر بالولاية بعد اعلان التسعيرة الجديدة للوقود الخدمي التجاري والوقود الحر، كما اصدر امر اخر يقضي بضبط وتنظيم عمل الوقود.

هذا وقد اغلق مواطنو الولايه الطرق، احتجاجاً على اعلان وزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بولاية شمال كردفان الجدل بشأن تعديل البيع لمنتجي البنزين والجازولين، وهددوا بحرق الطلمبات حال لم تتم مراجعة التسعيرة الجديدة.

ونص القرار الأول الخاص بالطوارئ ( كل من يشارك في تجمهر غير مشروع يؤدي الى ارتكاب جريمة أو احداث شغب أو الاخلال بالسلامة العامة يجوز للجهات الأمنية والعدلية بفض وتفريغ ذلك التجمهر ويجوز الغاء القبض على من يشارك في ذلك التجمهر للحفاظ على السلامة العامة مع السجن والغرامة الواردة في نص القوانين.

وأصدرت الوزارة منشوراً قضت بموجبه أن سعر جالون البنزين الخدمي التجاري 290 جنيهاً ،والجازولين243 جنيهاً ، بينما حدد المنشور أسعار البنزين والجازولين ( الحر ) بواقع سعر جالون البنزين 600 جنيه، وجالون الجازولين535 جنيهاً.

وأوضحت الوزارة أنها استندت على قرار وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وخطاب مدير عام الشؤون المالية والادارية المكلف بوزارة الطاقة والتعدين، والاجتماع الذي عقد بمكتب الامين العام لحكومة الولاية بمشاركة اتحاد أصحاب العمل واللجنة الاقتصادية العليا والحاضنة السياسية ومدراء شركات تسويق المنتجات النفطية ووكلاء وأصحاب محطات الخدمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.