السودان: الحكومة تحذر من استمرار ارتفاع حالات الإصابة بكورونا وتلمح بإغلاق البلاد

عقدت اللجنة العليا للطوارئ الصحية اليوم إجتماعها بالقصر الجمهوري برئاسة بروفسير صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي و بمشاركة كل القطاعات المختلفة حيث تطرق الإجتماع إلي الأوضاع الصحية بالبلاد.

وقال د. أسامة أحمد عبدالرحيم وزير الصحة المكلف في تصريح صحفي أن الاجتماع تناول المشكلات الصحية في البلاد والمتمثلة في الملاريا والحميات والنقص في الأدوية في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة التي تواجهها البلاد.

وأبان أن الاجتماع تناول أيضا الموجة الثانية من مرض كورونا بالنظر إلي الزيادات في عدد الحالات في بعض الدول لاسيما في أوروبا، وقال أن بعض الدول إتجهت نحو الاغلاق التام كما حدث في فرنسا وغيرها.

وأضاف د. أسامة أنه تم رصد زيادة في عدد الحالات في السودان خاصة خلال اليومين الماضيين وأكد وزير الصحة أن التعامل مع كورونا سيكون علي حسب الإنتشار, موضحا أن المحدد الرئيسي للإنتشار هو طريقة التعامل المجتمعي مع الجائحة.

ودعا أسامة إلي ضرورة الإلتزام بالاشتراطات الصحية خاصة الإلتزام بارتداء الكمامة في الأماكن العامة و التباعد الاجتماعي قدر الإمكان ، مبيناََ أن وزارته ستعمل علي توفير عدد كبير من الكمامات سواء في المؤسسات الصحية أو غيرها.

وأكد وزير الصحة علي ضرورة الإلتزام بالموجهات الصحية ورفع الوعي وسط المواطنين لمجابهة جائحة كورونا وأضاف الوزير قائلاََ ” حالياََ لا يوجد أي إتجاه لفرض إغلاق تام أو تقييد للحركة وهذا يتوقف علي مدي إنتشار المرض وقدرة المجتمع علي التعامل مع وباء كورونا “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.