السودان: السلطات توقف عشرات المتهمين في أحداث شمال كردفان.. والوالي يتهم النظام السابق

ألقت شرطة ولاية شمال كردفان، القبض على أكثر من 100 من المتهمين في أحداث الشغب والتخريب بمدينة الأبيض بجانب القبض على متهمين آخرين في أحداث الرهد وأم روابة وضبطت الكثير من بحوزتهم.

وشدد اللواء شرطة حقوقي الدكتور حسن حامد أحمد عبدالرحيم مدير شرطة شمال كردفان، في تصريح لـ(سونا) الأربعاء، على تقديم المتهمين للمحكمة ومعهم المعروضات.

وقال إن الشرطة والأجهزة الأمنية قامت بدورها في احتواء الأحداث التي شهدتها كل من مدن الأبيض والرهد وأم روابة واكد على ردع كل متفلت يحاول العبث بممتلكات الشعب واكد على هدوء الأحوال بربوع الولاية كافة.

ومن جانبة اعلن والى شمال كردفان خالد مصطفى استقرار الاوضاع الامنية بالولاية خاصة مدينتى الابيض والرهد عقب ارسال تعزيزات امنية للمدينتين.

واكد الوالى بان خروج الطلاب فى تظاهرات احتجاجية كان مفاجئا لافتا الى ان الاحتجاجات تحولت الى اعمال عنف وسلب ونهب بعد اختلاط عدد كبير من معتادي الاجرام والمتفلتين وسط الطلاب المحتجين، لافتاً إلى ان هذه الاحداث مرتبة ومنظمة.

كما اتهم الوالى النظام السابق بالوقوف خلف هذه الاحتجاجات، وانهم كانوا يخططون منذ وقت وينتظرون افتتاح المدارس لتنفيذ هذه الخطة.

وقال انهم شاهدوا اعدادا كبيرة من فلول النظام السابق في منتصف هذه التظاهرات موزعين بصورة منظمة تم رصدهم وتصويرهم، وعدد الوالي الخسائر المادية الكبيرة التي تمثلت في مواد وسلع غذائية وبضائع .

وشهدت عدة مدن بولاية شمال كردفان، احتجاجات على مدى يومين تنديداً بتدهور الأوضاع الاقتصادية، وصاحبت الاحتجاجات أعمال نهب وسلب وإتلاف لممتلكات حكومية ومتاجر شعبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.