السودان: تصريحات جديدة لـ”حميدتي” حول مصير الدعم السريع

أكد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان حميدتي، أن الدمج في القوات المسلحة أمر لا بد منه وسيكون مصيراً لقوات الدعم السريع، وقال”«هي منه وستعود إليه» مشيراً إلى أن اتفاقيات السلام حددت جداول لتنفيذ إعادة الدمج والتسريح.

وقال ان مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش ليس لدية أي دور في التغيير الذي حدث في السودان، مضيفاً أن لديه الكثير من الأسرار التي سيفصح عنها مستقبلاً، جاء ذلك في حوار له مع صحيفة “الشرق الأوسط” الأربعاء.

وحول رفضه المشاركة في عضوية المجلس العسكري برئاسة عوض بن عوف، قال حميدتي”رفضت لأن مجلس ابن عوف ليس تغييراً فقط، غيرنا المؤتمر الوطني، لكننا وجدناه باقياً، لذلك رفضت، وليتني رفضت التغيير الثاني الذي جاء بنفس القدامى بحسب وصفه.

وقال حميدتي، إن مدعية المحكمة الجنائية الدولية تحدثت معه حول 5 مطلوبين معروفين أحدهم موجود في المحكمة، و3 في سجن كوبر بالخرطوم، والخامس خارج السودان، مضيفاً أن المدعية لم تطلب تسليم أي منهم.

وفي رد حول قرار التطبيع مع إسرائيل قل حميدتي، ” لا أرى موقفاً تاريخياً يحول بين السودان وإقامة علاقات مع إسرائيل، فلا عداء بيننا ولا حرب. ولا يوجد هناك جيش مسلم أو عربي يقاتلها لنقف معه، وهذا يعني أن سلاح المقاطعة بلا قيمة، فقط أدخلتنا في عزلة دولية استمرت 27 عاماً، وهذا ما يستوجب تطبيع علاقتنا بإسرائيل وإقامة علاقات مع كل العالم، فالسلام يحقق المكاسب للسودان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.