السودان: تصريحات جديدة لوزارة التربية حول العام الدراسي الجديد

اشارت الأستاذة تماضر الطريفي وكيل وزارة التربية والتعليم في حديثها لبرنامج كالآتي بقناة النيل الأزرق ان قرار فتح المدارس مرتبط بقرار اللجنة العليا للطوارئ الصحية مع استمرار الفصول النهائية للامتحانات شهادتي الأساس والثانوي مشيرة الي التحديات التى واجهت فتح المدارس.

واكدت وكيل وزارة التربية حرص وزارتها علي مستقبل الطلاب وحفاظا علي سلامتهم من الموجة الثانية لجائحة الكرونا فقد رأت الوزارة ان يتم مراجعة المناهج في السودان عبر مختلف منصات البث المتاحة أثيرياً من الفضائيات والإذاعات الرسمية بالمركز والولايات، بسبب الموجة الثانية لجائحة كورونا كاشفه عن اتفاق مع وكيل اول وزارة الثقافة والاعلام ومدراء الأجهزة الاعلامية لتخصيص فترة بالقنوات الفضائيه والراديو لمراجعة المنهج للفصول من الاول الي السادس لمادتي الرياضيات والعربي.

ومن جانبة قال وزير التربية والتعليم محمد التوم إن بث الحصص المدرسية عبر الاذاعة أو التلفزيون ليست بديلا للعام الدراسي، واضاف في تصريح لـ (السوداني): “انها الخطة (ب) وسيتم تطبيقها اذا رأت وزارة الصحة أن الوضع الصحي لا يسمح بانطلاق العام الدراسي”.

وقال التوم: “سنلجأ إلى الخطة (ب) لان الطلاب مكثوا زمنا طويلا في المنزل، وستكون هناك واجبات منزلية للطلاب سيسلمونها للمدرسة للتصحيح بعد بداية العام الدراسي”، واضاف: (ما ممكن يقروا ونخليهم ساي بدون واجبات). وزاد: “نحن مستعدون لفتح المدارس اذا أكدت وزارة الصحة أن الوضع آمن، ولن نعرض حياة الطلاب للخطر ونحن حريصين على سلامتهم”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.