السودان: تصريحات جديدة لوزير التربيه والتعليم حول مواصلة العام الدراسي

بعد تصاعد وتيرة التكهنات بتأجيل العام الدراسي مرة إخرى، وخاصة بعد شراسة هجمة الموجة الثانية من جائحة كورونا، صرح وزير التربية والتعليم العام بروفيسور محمد الأمين التوم، أنّ وزارته لا تحتمل تأجيل العام الدراسي مرة أخرى وتتحسّب لأسوأ السيناريوهات.

كما شدد التوم على ضرورة الاتجاه إلى خيار التعليم عبر وسائل الإعلام، وأشار إلى اتفاق مع وزارة الثقافة والإعلام، تم بموجبه تحديد عدد من القنوات لبث الدروس.

ورفض التوم اتهام البعض فشل الوزارة في طباعة الكتاب المدرسي، وقال “نجحنا في جزئية وفشلنا في أخرى”، وأعلن أنّ الوزارة فرغت من طباعة منهج الصفين الأول والسادس، منها (4) كتب للفصل الأول و(8) للسادس، واستهجن الوزير الدعوات المُطالبة بإقالة مدير المركز القومى للمناهج عمر القراي.

هذا وقد شهد العام الدراسي الجديد 2020 في السودان، تأجيلاً متكرراً أكثر من مرة، منذ 27 سبتمبر إلى 22 نوفمبر، ثم العدول عن ذلك والإبقاء على الفصول النهائية في مرحلتي الثانوي والأساس، في 11 أكتوبر الماضي، ولم تنتظر طويلا حتى وجهت اللجنة العليا للطوارئ الصحية، بإيقاف الدراسة بالفصول النهائية «ثامنة أساس – ثالثة ثانوي» لحين وضع تصور جديد لإستئناف الدراسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.