السودان: تظاهرات بالخرطوم في ذكرى إسقاط البشير والسلطات تفرقها بالغاز المسيل للدموع

تظاهر اليوم الثلاثاء، العشرات من السودانيين، بالعاصمة الخرطوم، تزامنًا مع الذكرى الثانية من 6 أبريل والتي أعلن فيها الجيش إسقاط نظام البشير واستلام الحكم.

وردد المتظاهرون هتافات “وينو السلام وينو جنينة تنزف دم”، “يا عنصري ومغرور كل البلد دارفور”، بالإضافة لهتاف “ثوار أحرار حنكمل المشوار”، وفقاً لما أورده “باج نيوز”.

في إطار سعيها لتفريق الجموع الحاشدة اطلقت بعض القوات النظامية الغاز المسيل للدموع بكثافة بالقرب من المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي مما أدي لتراجع المتظاهرين الي منطقة السوق العربي ووسط الخرطوم.

وأصيب عدد من المحتجين بإصابات مباشرة جراء الاستهداف المباشر من قوات الأمن بعبوات من الغاز المسيل للدموع.

هذا وقد أغلق الجيش السوداني كافة الطرق المؤدية إلى محيط القيادة العامة، وسط الخرطوم.

وأغلق الجيش السوداني الطرق تحسباً لخروج مواكب في ذكرى السادس من إبريل، الذي ثار فيه الشعب ضد نظام المخلوع عمر البشير، ووضع الجيش الحواجز الأسمنتية والمركبات الكبيرة التابعة للجيش أمام جميع مداخل القيادة العامة، بحسب “الحراك السياسي”.

الأمر الذي عانى منه المواطنين الذين وجدوا صعوبة في الوصول إلى أماكن عملهم، خاصة مواطنة شرق النيل وبحري.

فضلاً عن عدم توفر المواصلات، حيث تحجج سائقوا المركبات بأن كل خطوط سيرهم مغلقة، الأمر الذي أجبر معظم المواطنين السير على الأقدام وقطع الكباري بغرض الوصول لمكان العمل.

وكانت الحكومة السودانية قد أقرت، الخميس، زيادات جديدة في أسعار الوقود والدولار، كما رفعت شركات الاتصال من تعرفتها، وسط مخاوف من تفاقم الأزمات الاقتصاديةفي ظل ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

وأعلنت المؤسسة السودانية للنفط، في تعميم لمحطات الخدمة، عن تطبيق زيادات جديدة في أسعار البنزين والجازوليناعتبارًا من اليوم الخميس.

وبموجب القرار، ارتفع سعر لتر البنزين من 127 إلى 150 جنيه، كما زاد سعر لتر الجازولين من 115 إلى 125، حسبما أفاد (سودان تربيون).

وأشارت إلى أن الزيادات الجديدة تمت بموافقة من وزارة المالية.

وقالت حكومة الانتقال في وقت سابق إن زيادة أو تخفيض أسعار الوقود سيتم بناء على السعر العالمي وتكاليف التشغيل.

بدورها طبقت هيئة الجمارك زيادات جديدة على سعر الدولار الجمركي، ورفعته من 20 إلى 28 جنيه، ما انعكس على الفور في أسعار جميع السلع بما فيها المعروضة في الأسواق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.