السودان: حميدتي يدعو للتوظيف الأمثل لموارد الدولة لتخفيف المعاناة عن المواطنين

شدد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي على ضرورة توظيف موارد البلاد بصورة مثلى لتخفيف المعاناة الاقتصادية عن المواطنين وصولاً للحياة الكريمة التي يستحقها المواطن السوداني الذي قام بثورة عظيمة لتغيير الواقع الذي كان يعيشه.

واكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة ، لدى مخاطبته اليوم ، حشداً جماهيرياً بمدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور ، اهمية تحقيق مطلوبات اتفاق السلام الذي تم توقيعه في أكتوبر الماضي بعاصمة دولة الجنوب جوبا ، وضرورة تعزيز التنمية وإعمار المناطق المتأثرة بالحرب وعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم وأرضهم للدخول من جديد في دائرة الإنتاج.

وأشار سيادته الى توفر الارادة لدى شركاء الحكم لتقديم الخدمات الضرورية ممثلة في الصحة والتعليم ومياه الشرب النظيفة والكهرباء وكافة الخدمات.

ودعا الى حراسة ودعم السلام لتجاوز كافة التحديات وصولاً إلى السلام الشامل بانضمام غير الموقّعين على الاتفاق عبد الواحد نور وعبد العزيز الحلو.

وطالب الفريق اول دقلو مواطني دارفور بالتحلي بالحكمة والصبر ونبذ الصراعات القبلية والعمل على رتق النسيج الاجتماعي وقبول الآخر..

وأشاد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه السودان ،ومساندتها له في المحافل الإقليمية والدولية ، بجانب ما ظلت تقدمه لمواطني السودان من خدمات تنموية وصحية، مشيداً بولي عهد دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي وجه بانشاء مستشفى متكامل بالضعين ، يحتوي على أفضل الأجهزة الطبية الحديثة لتقديم خدماته لمواطني ولاية شرق دارفور.

وأعرب عن شكره لدولة الإمارات حكومة وشعبا وعلى وجه الخصوص ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على هذه المنحة التي تعزز علاقات الاخاء والمودة وتمثل جسرا للتواصل بين شعبي البلدين.

ووجه الفريق اول دقلو، بوضع برنامج إداري وآلية للمحافظة على هذا المستشفى ليؤدي دوره ويقدم خدماته للذين يبحثون عن العلاج خارج الولاية ، ووجه بتبني استراتيجية للنهوض بالجانب الصحي وتدريب وتأهيل الكوادر الصحية، مترحماً على الذين فقدوا أرواحهم جراء جائحة كورونا من المواطنين والكوادر الطبية ووجه بتوسيع مظلة التأمين الصحي بالولاية.

من جانبه دعا عضو مجلس السيادة الانتقالي مالك عقار إير لتناسي مرارات الماضي ونبذ الحرب وقبول الآخر، واكد انه خَبِرَ الحرب لاكثر من أربعين عاما مما يؤهله للتحدث عن مآسيها واكد انه سيتبنى قضايا ولاية شرق دارفور التنموية لتلمسه الظلم الكبير الذي لحق بها.

وقال ان شرق دارفور تعاني التهميش وتعيش عزلة عن نظيراتها بسبب انعدام الطرق المسفلتة.

وفي ذات السياق ،اكد سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد محمد الجنيبي ، ازلية العلاقات الإماراتية السودانية، مشيراً الى” ان بلاده ستستمر في دعم السودان تنفيذاً لوصية الوالد الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.