السودان: خلافات حادة بين قوى التغيير والجبهة الثورية بشأن “مجلس الشركاء”

كشفت مصادر مطلعة اليوم الخميس عن نشوف خلافات حادة بين مكونات قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية حول إعلان مجلس شركاء الحكم من قبل رئيس مجلس السيادة.

وقال المصدر بحس ما نقلته صحيفة (السوداني)، إن حزب الأمة القومي هدّد بالانسحاب من المجلس، وشدد على منحه ثلاثة مقاعد، وان الأمة رفض الوساطات للقبول بالمقعدين اللذين مُنحا له، فيما اعترضت الجبهة الثورية على منحها ثمانية مقاعد.

وأضاف أن رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي أخطرهم رسمياً برفض المجلس الجديد، وان الجبهة الثورية التي يقودها مناوي اعترضت رسمياً على منح الحرية والتغيير 13 مقعداً.

وقال المصدر إن الحرية والتغيير أبدت تحفظات على وجود بعض الأشخاص غير المتفق عليهم، خاصة بعض الوجوه العسكرية.

بالمقابل أكد المصدر إن مسار الشرق هدد بالانسحاب من اتفاق سلام جوبا حال عدم قبول تسمية مرشحيه لمجلس شركاء الحكم.

وكشف المصدر عن اجتماع طارئ للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير غداً الجمعة.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق عبدالفتاح البرهان قد أصدر اليوم الخميس قرارا بتشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية والذي يعمل به من تأريخ التوقيع عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.