السودان: خلافات شركاء الحكم تؤجل إعلان الحكومة الجديدة

ترأس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، بالقصر الجمهوري اليوم، الإجتماع السابع لمجلس شركاء الفترة الإنتقالية بكامل عضويته.

وقالت الدكتورة مريم الصادق المهدي ، الناطق الرسمي باسم المجلس ، في تصريح صحفي ، أن المجلس أولي الإهتمام بضرورة العمل علي تخفيف المعاناة الكبيرة في المعاش عن كاهل الشعب، وتأمين الأجواء المواتية لبداية العام الدراسي وتوفير الخدمات الصحية لجائحة كورونا والأمراض المستوطنة.

واضافت الدكتورة مريم “أنه سيتم غدا الخميس إستكمال مجلس السيادة بإضافة الأعضاء الذين تمت تسميتهم من أطراف العملية السلمية بموجب إتفاقية جوبا للسلام.

وأوضحت أن المجلس إستعرض المجهودات الجادة التي بذلت لتقديم الترشيحات للحكومة التنفيذية،مشيرة الي إكتمال التسميات لكل المرشحين والمرشحات في كل الوزارات ال(٢٥) ، ماعدا وزارة واحدة من وزارات أطراف العملية السلمية والتي خصصت للمسارات الثلاث (الشرق،الاوسط،والشمال) والتي أجلت لحين إكتمال التشاور.

وابانت دكتورة مريم أنه تم إستكمال تقديم قوائم المرشحين اليوم من كافة الأطراف للسيد رئيس مجلس الوزراء ليقوم بإختيار طاقم الوزراء الذي يعمل معه من شخصيات لها قدرات بما يحقق حكومة تعكس خبرات وثراء الشعب السوداني وتنوعه الجهوي والعمري والنوعي والسياسي لتعلن مطلع الأسبوع القادم.

وأشارت الي ان المجلس ناقش أهمية تقديم الشكر والعرفان للسادة والسيدات الوزراء في الحكومة الحالية،الذين اجتهدوا في ظروف بالغة التعقيد مع الحرص على إجراءات تسليم وتسلم بين الوزراء المنصرفين والوزراء الجدد في خطوة تعكس وعي ثورة الشعب السوداني.

وقالت دكتورة مريم إن الجميع جنود لخدمة الوطن ،وأن المناصب الدستورية هي عمل فدائي وتكليف قومي،يقوم على الشفافية والمحاسبة وليست تشريفا لحصد المغانم الشخصية أو الحزبية وبموجبها يتم الانتقال الإداري بصورة سلسلة و تضامنية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.