السودان .. قيادي بحزب الأمة يطالب حمدوك بحل الحكومة الحالية

قال القيادي بحزب الأمة القومي يوسف الصادق الشنبلي إن قوى الحرية والتغيير أصبحت غير قادرة على الاتفاق حول اختيار المجلس التشريعي بسبب الخلافات التي ضربت هذا التحالف.

وقال أن حكومة عبدالله حمدوك أصبحت تتجاوز تحالف قوى الحرية والتغيير في الكثير من القرارات لضعفه وكثرة الخلافات وسط مكوناته.

وطالب الشنبلي القيادي بالأمة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بحل الحكومة الحالية وإكمال عملية السلام بإنضمام الحركات التي لم توقع عليها وعقد المؤتمر القومي الدستوري الجامع والذي يصطلع بمهام تكوين الحكومة الجديدة من مجلسي الوزراء والسيادة بجانب إختيار حكام الأقاليم الستة وتكوين المجلس التشريعي ومراجعة التمكين الحزبي.

وقال الشنبلي إن قوى الحرية والتغيير فشلت في أن تكون حاضنة لديها برنامج متفق عليه لإفتقارها للأفكار والبرنامج والسياسات التي تدعم وتساند بها الحكومة الإنتقالية.

وأضاف أن تحالف قوى إعلان الحرية “قد تفرق وتشلع أيدي سبأ” وذلك بفعل الزمان وبعد الفشل في إصلاح التحالف من جهة الهيكلة وتكوين مكتب قيادي يتخذ القرارات بجانب عدم توسيع التحالف ليشمل كافة التنظيمات السياسية – حسب تاسيتي نيوز- .

وأشار إلى ضعف التحالف بإنسحاب حزب الأمة القومي والحزب الشيوعي وتحالف المهنيين ولجان المقاومة وبعض تنظيمات قوى الإجماع الوطني.

مشيراُ إلي عدم دخول الحركات المسلحة ضمن التحالف بجانب توقيع اتفاقيات السلام التي أفرزت وأنتجت واقعا سياسيا جديدا ينبغي التعامل معه وأخذه في الإعتبار.

 وقال القيادي بحزب الأمة القومي إن ضرورات المرحلة تقتضي قيام تحالف عريض وحاضنة سياسية جديدة تشمل كافة قوى الثورة الحية ومعالجة كل الأسباب التي أدت إلى فشل هذا التحالف وضعفه في أن يكون حاضنة سياسية مناسبة للحرية والتغيير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.