السودان: لسنا في حرب مع إثيوبيا بل استرداد لأراضينا

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي بروفيسور صديق تاور إنه ليس هناك نزاع بين السودان والجارة إثيوبيا وما حدث من تطورات بالحدود الشرقية بولاية القضارف هو استرداد لأراضي سودانية.

وأضاف أن هذه الأراضي ظلت خارج سيطرة الدولة لمدة خمسة وعشرين عاما مستباحة من مليشيات إثيوبية وبتواطؤ وتفريط كبير من النظام البائد.

وأكد تاور لدى مخاطبته جماهير مدينة كادقلي بالإستاد الداخل ، للاحتفال بعيد الاستقلال الذكرى 65 ، أكد أن الدولة لن تفرط فى أي أرض سودانية وأضاف أن كثيرا ما يتحدثون عن حدوث نزاع بين السودان و إثيوبيا وتدخلات لبعض الإخوة الأشقاء لكن لن نستجب لأي وساطة تتحدث عن نزاع في الحدود.

وأشار تاور إلى أن مشكلة الحدود محسومة ومرسومة منذ عام 1902م وأي دولة عندها المعرفة في حدودها ومساحتها الجغرافية ونطاق حركتها، موضحا أن الحكومة لن تقبل التزييف ولو مجرد نقاش في هذا الموضوع، وقال تاور “فقط نحتاج إلى توضيح علامات بلجان فنية مشتركة تحدد لأي طرف نطاق حركته”.

وفي هذه المناسبة حيا عضو مجلس السيادة الانتقالي صديق تاور القوات المسلحة وشهدائها والتي وصفها بصمام الأمان حماية للوطن ومكتسباته، مؤكدا حرص الدولة على استتباب الأمن والاستقرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.