السودان: “مجلس الشركاء” يخوّل حمدوك وجبريل لاتخاذ احترازات “تعويم الجنيه”

خوّل مجلس شركاء حكومة الفترة الانتقالية أمس الخميس رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ووزير المالية جبريل إبراهيم لاتخاذ إجراءات احترازية قبيل القرار المرتقب بتعويم الجنيه ” توحيد سعر الصرف” لامتصاص أي ارتدادات محتملة للقرار.

وقال عضو بمجلس الشركاء لـ “دارفور24” إن الاجتماع الذي استمر نحو ست ساعات ناقش قرار التعويم والتطبيع مع إسرائيل، لافتاً إلى أن القرارين لم يجدا أي اعتراضات من أعضاء المجلس باستثناء رئيس حزب البعث العربي علي الريح السنهوري.

ونقلت “دارفور24” أن قرار تعويم الجنيه ينتظر توقيع رئيس الوزراء منذ شهور، ويواجه السودان شح في الاحتياطي النقدي يقف حاجزاً دون اتخاذ قرار التعويم الذي اشترطته سياسات صندوق النقد الدولي.

وقالت وزير المالية السابقة في مقابلة صحفية إن حكومتها لا يُمكن أن تتخذ قرار بالتعويم قبل الحصول على احتياطي نقدي.

وعقد مجلس شركاء الفترة الانتقالية اجتماعه السابع بالقصر الجمهوري اليوم، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وأوضحت الدكتورة مريم الصادق المهدي ، الناطق الرسمي باسم المجلس وزير الخارجية ، في تصريح صحفي ، ان المجلس أكد خلال الاجتماع على الشراكة ودعم كافة الأطراف للحكومة الانتقالية بما يمكنها من تحقيق أهدافها الواردة في الوثيقة الدستورية.

وقالت سيادتها أن المجلس عكف علي نقاش الرؤية السياسية للانتقال وأولويات الحكومة الانتقالية في عدة محاور شملت الاقتصاد ، السلام، الأمن ، العلاقات الخارجية، وقضايا الانتقال.

واشارت د. مريم ، الي ان المجلس قرر مواصلة اجتماعاته مطلع الأسبوع المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.