السودان وإثيوبيا .. مصادر عسكرية ترصد حشود إثيوبية علي الحدود

يتابع المرصد العربي الإتهامات بين السودان وإثيوبيا بعد النزاع الإثيوبي الداخلي في إقليم تيغراي وتواصلت الأتهامات بعد أن تحدثت مصادر عسكرية سودانية عن رصدها لحشود إثيوبية برية وجوية على الحدود.

وبعد الأتهامات السودانية من مصادر عسكرية أعلنت الخارجية الإثيوبية أن أديس أبابا ستتخذ إجراءات لحماية سيادتها إذا لم يوقف السودان أنشطته غير القانونية على طول الحدود.

وقال المتحدث  باسم الوزارة السفير دينا المفتي إن الجيش السوداني انتهك حدود إثيوبيا وارتكب العديد من الأعمال غير القانونية وقال تصريحاته هذه لاذاعة “إثيو إف إم”.

وقال المفتي إن هذا يرجع إلى حقيقة أن السودان أستغل فرصة أنشغال قوات الدفاع الإثيوبية التي  تعمل لإنفاذ القانون في منطقة تيغراي وقد أستقل السودان هذه التحركات ضد إثيوبيا واشعال فتيل الصراع علي الحدود .

وقال دينا “إثيوبيا مستعدة للدفاع عن سيادتها”  كما أضاف أنهم مخطئون أذا اعتبروا اننا نخاف  من حل القضية سلميا وأن “القوات الامنية في حالة تأهب قصوى على مدار 24 ساعة لمنع اي هجوم”.

وقال إن هناك دولاً تريد سقوط إثيوبيا وعليها أن تفهم من تاريخنا أن إثيوبيا لن تعلم أحداً عن استقلالها.

وحثت المتحدث  باسم الوزارة السفير دينا الشعب السوداني والحكومة على الامتناع عن استخدام القوة.

ونقلت وكالات إعلامية أن شهود عيان من المواطنين والسلطات في المنطقة قالوا إن الجيش السوداني يخترق الآن الحدود الإثيوبية ويسبب أضراراً جسيمة في الجزء الغربي من مقاطعة  قندر.

وقال  السفير  دينا إن تصرفات الجيش السوداني ليست معبرة بالكامل عن  موقف الحكومة السودانية  بل إن الفئة التي حكمت الشعب السوداني لقرون ما زالت تحاول تكرار ذلك.

وأضاف قائلاً كثيرا ما يقال أن السودان وإثيوبيا تربطهما علاقات دبلوماسية تاريخية جيدة في العديد من المجالات ومع ذلك  بدأ السودان مؤخرًا في تغيير موقفه من سد النهضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.