السودان يعتبر المرحلة الثانية من ملء سد النهضة “تهديدا مباشرا” للأمن القومي

قال وزير الري السوداني ياسر عباس أن ملء سد النهضة الإثيوبي الثاني في يوليو هو عبارة عن “تهديد مباشر” لأمن الخرطوم القومي.

وحذر عباس من أن ملء السد سيهدد نصف سكان وسط السودان الذين يعتمدون على سدَّي الروصيرص ومروي لري أراضيهم ولتوليد الكهرباء.

وقال عباس “سيكون هناك استحالة في تشغيل سد الرصيرص إذا لم يكن ثمة اتفاق ملزم حول كمية المياه المتدفقة من سدّ النهضة وتبادل يومي للمعلومات”.

وأكد الوزير السوداني أنه وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق مع إثيوبيا بهذا الخصوص أكد الوزير السودان أن “سد مروي سيفقد 30 % من الطاقة الكهربائية التي يولدها” ما يؤثر سلباً على محطات مياه الشرب.

ويتمحور الخلاف الأساسي بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى حول وتيرة ملء الخزان فيما يؤكد مختصون على ضرورة اتخاذ خطوات حاسمة لردع إثيوبيا التي تريد إتمام العملية في غضون ثلاث سنوات.

ويقترح السودان وساطة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة حول هذه القضية. وكانت آخر جولة تفاوضية قد أخفقت الشهر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.