السيسي: لابد من إنهاء التدخلات الأجنبية التي تهدد استقرار ليبيا

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر تعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي شامل ليظل الطريق الوحيد الممكن لتسوية الأزمة الليبية، وضمان استقرار هذا البلد الشقيق، الذي يشترك مع مصر في حدود يصل طولها إلى 1200 كم.

وقال الرئيس السيسي- في حديث خاص تنشره صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية اليوم الأربعاء، في ختام الزيارة التي يقوم بها الرئيس لـ باريس- إنه من الحتمي إنهاء التدخلات الأجنبية التي تهدد استقرار ليبيا؛ نتيجة نقل المرتزقة، والسلاح، الموجه إلى الميليشيات المتطرفة.

وردا على سؤال عن احتمالية نشوب مواجهة العسكرية بين مصر وتركيا على الأراضي الليبية، قال الرئيس السيسي إن “مصر لن تكون- أبدًا- الطرف البادئ بالاعتداء، لكن في المقابل، فإن قواتنا المسلحة دائما مستعدة للدفاع عن مصر وضمان أمنها القومي في مواجهة أي شكل من أشكال التهديدات”.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن سياسة مصر هي إقامة علاقات ممتازة مع جيرانها، مع تغليب الحوار دائما، ويتعين على تركيا مثلها مثل دول المنطقة الأخرى، أن تحرص على احترام قواعد القانون الدولي وقانون البحار، وألا تقوم بأي عمل من طرف واحد دون تشاور أو على حساب أمن وسلم المنطقة.

سكاي نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.