الصحراء الغربية .. فقدان الثقة في الأمم المتحدة كوسيط ذو مصداقية

يتابع المرصد العربي النزاع بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو في الصحراء الغربية وإغلاق معبر الكركرات  الرابط بين المغرب وموريتانيا وإنتشار الجيش المغربي.

وقال الحزب الديمقراطي المغربي في بيان له أنه يؤيد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير داعياً إلي تجنب التصعيد والحرب في الصحراء الغربية واعتماد أسلوب السلم والحوار لتجنيب المنطقة وشعوبها ويلات الحرب.

 كما أكد الحزب في بيانه على موقف النهج الديمقراطي الداعي إلى اعتماد المواثيق الدولية ومقررات الأمم المتحدة لحل قضية الصحراء الغربية للوصول إلى حل متفق عليه بما يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ويخدم هدف وحدة الشعوب المغاربية.

وفي ذات السياق إتهم السفير الصحراوي بجنوب أفريقيا محمد يسلم بسيط الأمم المتحدة وبعثة المينورسو بدفع المغرب لمثل هذه التجاوزات من خلال صمتها معتبرا أنها بذلك أعلنت وفاتها بصمتها الجنائزي.

وحول إمكانية قبول جبهة البوليساريو بأي مسار تسوية سياسية قال بسيط بأن الجبهة مستعدة للدخول في أي عملية سياسية تحترم حق الشعب في الاستقلال والحرية ولا يمكن الدخول في أي عملية تنسف ذلك الحلم والحق وتتناقض معه.

وأضاف السفير الصحراوي ” نحن فقدنا الثقة في الأمم المتحدة كوسيط جدي وذي مصداقية”.

وفي ذات الموضوع قال اليوم الأحد رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين خلال ترأسه لمكتب المجلس أن ما يحدث في الكركرات تعديا لإتفاق وقف اطلاق النار والحل هو الإستئناف الفعلي للمحدثات السياسية بين الطرفين كما درس و أحال المقترحات المقترحة على مشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص و مكافحتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.