الغنوشي يستقبل بتونس وفدا من حزب الأصالة والمعاصرة المغربي

استقبل راشد خريجي الغنوشي، رئيس مجلس نواب الشعب بتونس، صباح الثلاثاء، بقصر باردو، وفدا من حزب “البام”، برئاسة الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي.

وضم الوفد كلا من رشيد العبدي، رئيس فريق الحزب بمجلس النواب، وعادل بركات، رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين، وزهور الوهابي، برلمانية في فريق الحزب.

وحضر الاستقبال سماح دمق، رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، والصحبي عتيق، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية تونس-المغرب.

وثمن الغنوشي خلال هذا اللقاء العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين التونسي والمغربي، داعيا إلى المزيد من العمل المشترك لدعمها وتطويرها، مبرزا أهمية هذه الزيارات المتبادلة، ولا سيما على المستوى البرلماني، ودورها في تنمية التعاون وتنويع مجالاته.

وأكد من جهة أخرى ما يشهده العالم اليوم من تحولات أدت إلى بروز عديد من التكتلات والتجمعات الإقليمية، مشيرا في هذا السياق إلى ضرورة تكثيف الجهود المشتركة من أجل تحقيق طموح الشعب المغاربي وبناء مغرب عربي موحد طال انتظاره من قبل شعوب المنطقة.

من جهته، أبرز عبد اللطيف وهبي ما يوليه المغرب من أهمية لعلاقاته مع تونس، مؤكدا الحرص المشترك على تنمية التعاون الثنائي، خاصة على المستوى البرلماني، مشددا في الآن ذاته على ضرورة توظيف العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين لخدمة مصالحهما المشتركة على المستوى الثنائي، وكذلك على مستوى بناء اتحاد المغرب العربي.

كما كان هذا اللقاء من جهة أخرى مناسبة لتباحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك، لا سيما ما يتعلق بإدارة الخلافات ومعالجة الأزمات السياسية وتقوية العملية الديمقراطية وأهمية تكثيف الحوار وتبادل الآراء في هذا الشأن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.