المرصد العربي ينشر ملحق رقم (1) لمسودة وثيقة الأتفاق السياسي الليبي

 بموجب ملحق رقم (1) لمسودة مشروع وثيقة الاتفاق السياسي فإنه يتم الاتفاق على المعايير والشروط اللازمة لتولي كل من المواقع التي ينبغي على ملتقى الحوار السياسي الليبي تكليف القائمين بها حسب كل مهمة أو موقع.  

ووفقاً لمسودة فإن الشروط اللازمة لمن يتولى مهمة رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي أن يكون ليبياً مسلماً لوالدين ليبيين مسلمين وألا يحمل جنسية أخرى ما لم يكن قد وفق وضعه طبقا لقانون الجنسية رقم 24 لسنة 2010 وألا يكون زوجاً لأجنبي أو أجنبية وألا يقل عمره عن (40) أربعين سنة ميلادية، وأن يكون قادرا على ممارسة مهامه وأن يكون متحصلاً على مؤهل جامعي أو ما يعادله وأن يكون مدنياً أو أن يكون مستقيلاً أو متقاعداً من الخدمة العسكرية بمدة لا تقل عن الخمسة سنوات من تاريخ ترشحه لأحدى هذه المناصب بالإضافة إلى خبرة عملية قيادية لا تقل عن 10 سنوات بتدرج وظيفي واضح وأن يكون حسن السيرة والسلوك وأن يكون من المهتمين بالشأن العام، ومؤمنا بمقومات وأسس الدولة المدنية الديمقراطية وألا يكون قد شارك أو حرض على العنف ضد من يعتبرهم خصوم سياسيين وأن يكون متمتعاً بالحقوق المدنية والسياسية، وألا يكون قد حكم عليه في جناية عمدية أو في جنحة مخلة بالشرف أو بالأمانة مالم يكن قد رد له اعتباره.

وبموجب مسودة الاتفاق فإن المعايير اللازمة لتولي كل من المواقع التي ينبغي على ملتقى الحوار السياسي الليبي تكليف القائمين أن يتحصل المترشح للمنصب على تزكية غير متكررة “للمنصب الواحد” من عدد (10) من أعضاء ملتقى الحوار السياسي ألا يكون أحد أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عقد بتونس في الفترة ما بين 9-15 نوفمبر 2020م ويتم إيداع المعايير والشروط المتفق عليها لكل مهمة من المهام لدى البعثة الأممية للتأكد من انطباقها على المقترحين لمهام أو مواقع معينة وحال الاتفاق على إعادة تشكيل السلطة التنفيذية ومعايير اختيار شاغليها، تعلن البعثة المعايير وتحدد الجلسة الخاصة باستلام طلبات الترشيح للمناصب والمهام كما تتولى البعثة الأممية دراسة طلبات المرشحين لتحديد مدى انطباق المعايير والشروط اللازمة عليهم، وتستبعد من لا تنطبق عليه الشروط المحددة في الآلية المعتمدة كما تمنح البعثة تقييم من عشرة درجات لكل مترشح لأي منصب لغرض الترجيح عند الحاجة لذلك.

 ويودع التقييم في ظرف مغلق ويتأسس التقييم على ثلاثة معايير هي الكفاءة والخبرة ورؤيته وبرنامجه للمرحلة التمهيدية وفقا للمهمة المترشح لها واختصاصاتها المحددة ويتم تحديد موعد لكل من المترشحين لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية ليقدم عرض مباشر أمام ملتقى الحوار السياسي الليبي يتضمن تقديم ملامح لرؤيته وبرنامجه.

وبموجب مسودة المشروع فإن آلية الاختيار للمهام والمناصب تقوم على منح فترة محددة للتشاور والحوار بين أعضاء الملتقى بهدف التوافق على مرشح واحد يحظى بالإجماع يتم تمريره دون اللجوء إلى التصويت وفي حال تعذر الوصول إلى توافق على مرشح واحد، يتم التصويت على المرشحين بحيث يعتبر المرشح الحاصل على 75% من الأصوات في الجولة الاولى فائزا بالمنصب‌ إذا لم يتحصل أي من المرشحين على النسبة المطلوبة للفوز، تعطى فترة للتشاور بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي بهدف التوافق على مرشح واحد بين أعلى المرشحين المتحصلين على الترتيب الاول والثاني في جولة التصويت الأولى، يحظى بالإجماع ويتم تمريره دون اللجوء إلى جولة ثانية من التصويت وفي حال تعذر الوصول إلى توافق على تسمية الفائز، يتم الانتقال إلى جولة التصويت الثانية بين أعلى المرشحين المتحصلين على الترتيب الاول والثاني في عدد الأصوات في الجولة الأولى، ويكون الفائز بالمنصب من يتحصل على نسبة 75% من أصوات أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي وفي حالة تعذر حصول أي من المرشحين على نسبة 75% المقررة للفوز بالمنصب، يتم الترجيح بالاستناد على التقييم المشار إليه سلفاً، ويكون المتحصل على التقييم الأعلى هو الفائز بالمنصب.  

وتقضي المسودة بأن تكون طريقة اختيار رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه عبر اقتراح كل الدوائر الانتخابية التي تمثل الأقاليم الثلاثة عنصر أو أكثر لشغر موقع في المهمة التي يراد التكليف بها “رئيس المجلس، نائب أول، نائب ثاني” بحيث يكون طرابلس الغرب الليبي عدد 6 دوائر مع الحاضرين من قائمة البعثة الأممية وبرقة الشرق الليبي عدد 5 دوائر مع الحاضرين من قائمة البعثة الأممية وفزان الجنوب الليبي عدد 2 دوائر مع الحاضرين من قائمة البعثة الأممية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.