المشروعات الناشئة تلعب دورمهم في التنمية الاقتصادية للمملكة المغربية

وقعت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد المغربية، اتفاقية شراكة مع الوكالة المغربية للنهوض بالمشروعات الصغرى والمتوسطة واتحاد الشركات الناشئة في المغرب.

ويأتي هذا البرنامج في إطار تفعيل خطة الإنعاش الصناعي 2021-2023 التي تتضمن من بين محاوره الاستراتيجية تطوير ريادة الأعمال الصناعية وخروج جيل جديد من الشركات.

و من ذلك من خلال تطوير مشاريع مبتكرة وصناعية وخدماتية ذات قيمة مضافة عالية تقدمها الشركات الناشئة.

وتأتي هذه المرحلة لدعم 5000 من حاملي مشاريع الشركات الناشئة على مدى ثلاث سنوات، ثم يتم تحويل أفكارهم إلى مشاريع قابلة للتطبيق ومواكبتهم إلى حدود الانطلاق الفعلي لشركاتهم الناشئة.

كما تستهدف هذه المرحلة مواكبة 300 من حاملي مشروع شركة ناشئة على مدى ثلاث سنوات.

وفي مرحلة دعم التصنيع، سيتم بموجب البرنامج الجديد دعم الاستثمار بالنسبة للمشاريع المختارة بقيمة تصل إلى 30 في المائة من برنامج الاستثمار المادي واللامادي.

ونجح المغرب في اختبار جائحة كورونا بامتياز، وانخفض العجز التجاري بنسبة 23% في 2020.

وقال مكتب الصرف المغربي، إن العجز التجاري انكمش 23.1% إلى 158.6 مليار درهم (17.6 مليار دولار) في 2020.

وحسب رويترز، خفضت جائحة كوفيد-19 تكلفة واردات الطاقة، وأبطأت التجارة وأفرزت انكماشات اقتصادية عصفت بالطلب المحلي والأجنبي.

وأفادت مؤسسة الأبحاث الدولية “فيتش سوليوشنز” التابعة لمؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني، في مذكرة بحثية إن الاقتصاد المغربي مرشحا لتحقيق عدة مؤشرات إيجابية خلال العام الحالي، بعد تطبيق سياسات متوازنة للتعامل مع الوباء.

وتوقعت المؤسسة البحثية أن تنمو إيرادات الموازنة المغربية لعام 2021 بنسبة 6.5% بدعم من زيادة القاعدة الضريبية وتطبيق ضريبة المساهمة الاجتماعية للتضامن لمدة عام واحد فقط، وتقدر الحكومة عائداتها بنحو 5 مليارات درهم (585 مليون دولار).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.