“أستراليا المفتوحة”.. المصرية ميار شريف تصنع التاريخ بفوزها الأول في البطولة

حققت لاعبة التنس المصرية، ميار شريف، فوزها الأول في الأدوار الرئيسية من بطولة أستراليا المفتوحة،. التي تقام في الفترة من 8 فبراير وحتى يوم 21 من الشهر نفسه.

وتمكنت ميارشريف من الانتصار على منافستها الفرنسية كلوي باكيه بمجموعتين دون رد. لتصعد اللاعبة المصرية إلى الدور الثاني من البطولة التي تعد واحدة من أكبر 4 بطولات عالمية في اللعبة “غراند سلام”.

وقد شهدت المجموعة الثانية تنافسا كبيرا بين ميار المصنفة 131 عالميا، والفرنسية كلوي باكيه المصنفة رقم 187 عالميا. لتصل النتيجة إلى التعادل بأربعة أشواط لكل منهما، ثم (5-5) بعد نهاية الشوط العاشر.

ودخلت اللاعبتان عقب ذلك في مرحلة محاولة كسر الإرسال من أجل حسم المجموعة، وهو ما حققته اللاعبة المصرية أخيرا عندما تمكنت من الفوز في الشوط السادس.

وعقب ذلك، سيطرت شريف تماما على الشوط الحاسم والأخير في المباراة، وتمكنت من استغلال إرسالاتها النارية وحسمته بسهولة. لتفوز بالمجموعة (7-5) وتصعد إلى الدور الثاني في إنجاز تاريخي.

يشار إلى أن البطولات الأربع الكبرى في التنس “غراند سلام“، هي بطولة أستراليا المفتوحة. وبطولة فرنسا المفتوحة، وبطولة “ويمبلدون”، وبطولة أميركا المفتوحة.

وأعرب رئيس الاتحاد المصري للتنس، إسماعيل الشافعي. عن سعادته بما حققته شريف في الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة، مؤكدا أن ما تفعله أشبه بـ”الطفرة”.

ويقول الشافعي “نأمل أن تفوز ميار في الدور المقبل من البطولة. وأعتقد أن دعم الجماهير لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سيزيد من آمالها في تحقيق إنجازات أكثر”.

مشيرا إلى الدور المهم الذي تقدمه شريف “بأدائها المشرف في البطولات العالمية وتحقيق الأرقام القياسية”.

وأضاف أن ميار أصبحت قدوة للناشئين، ودافعا لهم ليستمروا في اللعبة، فشعبيتها حاليا وتحقيقها لمزيد من الإنجازات يؤكد أن من يجتهد في أية لعبة حتى لو كانت صاحبة شعبية ضعيفة داخل مصر، سينتصر في النهاية.

وأوضح الشافعي أن اللاعبة المصرية تعاقدت بشكل مستقل مع المدرب الإسباني خوستو غونزاليس، وهو المسؤول عن تجهيزها فنيا.

وأن الاتحاد يقوم فقط بالدور الإداري معها، إذ ينظم مواعيد المباريات لها. وينسق مع الاتحاد الدولي حتى تشارك في البطولات العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.