وزارة الفلاحة تقررإلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي الفلاحي بالمغرب

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن مجلس إدارة المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي عقد أشغاله أمس الأربعاء، عبر تقنية المحادثة المصورة، قرار إلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب الذي يقام بمدينة مكناس.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ توصلت به جريدة هسبرس، أن هذا القرار، يأتي أخذا بعين الاعتبار السياق الصحي الحالي والتدابير المختلفة التي اتخذتها السلطات لاحتواء وباء كوفيد-19، بما في ذلك حظر التجمعات الكبيرة والقيود المفروضة على النقل الدولي.

أضحى المعرض الدولي للفلاحة بمكناس منذ سنوات ذاكرة لتنمية الفلاحة المغربية وتطوير النسيج الفلاحي لاسيما بالعالم القروي. كما أصبح معيارا أساسيا لمدى اهتمام السلطات العمومية بقطاع يشكل العمود الفقري للنسيج الاقتصادي المغربي والمزود الأول لمناصب الشغل.

ويسعى هذا الملتقى في جميع نسخاته إلى جعل الفلاحة المغربية في مركز انشغالات العالم الفلاحي. وتراهن هذه التظاهرة الفلاحية التي دخلت خانة الملتقيات الفلاحية وأصبحت مرجعا على الصعيد الدولي للاستفادة من التقنيات والخبرة التي راكمها على مدى عشر سنوات. على جعل الفلاحة المغربية ذات إشعاع دولي ضمن أبرز القطاعات الفلاحية العالمية.

ويسعى منظمو هذا الحدث الدولي منذ دورته الأولى سنة 2006. إلى تتبع عن كثب التطورات والإنجازات التي تحققت في مجال تنمية الفلاحة المغربية. وكذا تموقعها على الساحة الوطنية والقارية والدولية.

ولعل اختيار شعار خاص بكل دورة هو اختيار يتناغم، حسب المندوب العام للمعرض، جواد الشامي. مع تحديات ورهانات الفلاحة المغربية والتي يتعين إبرازها وتسليط الضوء عليها خلال هذه التظاهرة التي أصبحت اليوم ذات بعد دولي .

واستطاع المعرض، الذي راكم تجربة كبيرة على مستوى التنظيم وفق معايير دولية. أن يجعل الفلاحة المغربية ضمن نادي الكبار وانخراطها في التنافسية في هذا المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.