اليمن .. إنفجارات مطار عدن نفذته ميليشيات الحوثي بدعم إيراني

أكد رئيس الوزراء اليمني أن الحكومة لن تتراجع وستمارس عملها رغم التحديات بعدما هزت إنفجارات ضخمة  اليوم  الأربعاء مطار عدن في محاولة استهداف فاشلة لطائرة تقل وزراء الحكومة اليمنية.

وبعد التفجير مباشرة غرد رئيس الوزراء اليمني علي تويتر قائلاً “نحن وأعضاء الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والجميع بخير”.

وأضاف “العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا ولن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار”.

كما أدان المبعوث الأممي مارتن غريفيث بشدة الهجوم العنيف قائلاً في بيان “إن هذا العمل العنيف غير المقبول يذكرنا بأهمية عودة اليمن بشكل عاجل لطريق السلام.”

وفي ذات السياق أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة اليمنية مواصلة العمل لإنهاء انقلاب الحوثي بالقول “سنكشف المسؤول عن العمل الإرهابي الجبان وسنكثف الإجراءات الأمنية” مضيفاً”بالعمل سنتجاوز الصعاب، ومعركة استعادة الدولة ليست سهلة”.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن رئيس وأعضاء الحكومة لم يصابوا بأي أذى مؤكداً أن قوات تحالف دعم الشرعية نقلت أعضاء الحكومة اليمنية وتوفر لهم الحماية اللازمة.

ووصف استهداف المطار لحظة وصول الحكومة بأنه “عمل جبان وغادر” وقال إن جميع الوزراء كانوا في الطائرة لحظة وقوع الانفجار باستثناء وزير الدفاع الذي لم يكن ضمن الوفد.

وغرد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني قائلاً إن الهجوم الجبان نفذته ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وكتب في تغريدة على تويتر “نطمئن أبناء شعبنا العظيم أن جميع أعضاء الحكومة بخير ونؤكد أن الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لمطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني وأن دماءنا وأرواحنا لن تكون أغلى من دم اليمنيين نترحم على أرواح الشهداء ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.