انتحار شاب من الطابق الرابع بسبب فيروس كورونا في سوريا

أقدم أحد المرضى المصابين بـ فيروس كورونا في سوريا، اليوم الثلاثاء، على الانتحار في مدينة طرطوس، بسبب الخوف من فيروس كورونا.

وفي التفاصيل، ذكرت عدة مصادر متطابقة ومن بينها وزارة داخلية النظام السوري، أن أحد المرضى في مشفى الباسل بطرطوس، قام برمي نفسه من الطابق الرابع لإصابته بالفيروس، ما أدى لوفاته على الفور.

وأشارت المصادر إلى أن المتوفي مصاب بالفيروس، ومن خلال التحقيق لبيان أسباب وفاته تبين أن المذكور قام برمي نفسه بسبب دخوله بحالة من الخوف والكآبة الناجمة عن نقص الأكسجة والآلام الشديدة التي يسببها كورونا.

ومنتصف مارس الماضي، دقت مشافي طرطوس الساحلية ناقوس الخطر، معلنة ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس بشكل ملحوظ، وسط المخاوف من الوصول إلى الذروة الثانية.

جاء ذلك على لسان مدير مشفى “الباسل” التابع للنظام، المدعو “اسكندر عمار”، والذي أكد أن هناك تزايداً ملحوظاً ‏ومهماً في أعداد المراجعين للمشفى والمقبولين فيه نتيجة اصابتهم بكورونا.

ومطلع العام الجاري، اعترف النظام السوري أن نسبة الوفيات جراء الإصابة بكورونا في محافظة طرطوس الساحلية، تشكل 7.6% من الوفيات جراء الفيروس على مستوى المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

وقبل أيام، اعترفت مصادر طبية في حكومة النظام السوري، بارتفاع أعداد الوفيات وخاصة بين كبار السن خلال مارس الماضي، جراء الإصابة بكورونا وتفشي الفيروس بشكل ملحوظ في مناطق سيطرة النظام.

وأمس الإثنين، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام، أن أعداد الإصابة بكورونا وصلت إلى 19526، والشفاء إلى 13316، والوفاة إلى 1323 حالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.