انفجار مخزن للذخيرة بطرابلس الليبية أدى الى مقتل قائدين عسكريين

شهدت العاصمة الليبية طرابلس، فجر اليوم ، انفجار مخزن ذخيرة في الأكاديمية البحرية قرب مقر البعثة الدولية أودى بحياة قائدين عسكريين تابعين لحكومة الوفاق .

حيث نقلت وكالة سكاي نيوز عن مصادر لها قولها أن “الانفجار الذي هز العاصمة طرابلس ناتج عن انفجار مخزن للذخيرة في الكلية البحرية، مما أدى إلى مقتل شخصين. وهما آمر الأكاديمية البحرية العميد أحمد أيوب، وآمر الكلية البحرية العميد سالم أبو صلاح” .

وأضافت نفس المصادر، أن الانفجار العنيف تسبب في حرائق ضخمة في معسكر مهجري مدينة تاورغاء الواقع قرب الأكاديمية.

ولم تكشف أسباب الانفجار الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى. فيما قامت وحدات الدفاع المدني بالمنطقة بأداء واجبها لإطفاء الحريق في المخيم والأكاديمية.

وفي سياق آخر، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا موافقة أعضاء ملتقى الحوار السياسى الليبى على مقترح آلية اختيار السلطة التنفذية الجديدة الذى اقترحته اللجنة الاستشارية.موضحة أنه نال 73% من الأصوات وأنه تم اعتماد  الاقتراح بتجاوز الحد الأدنى المطلوب الذي كانت قد حددته اللجنة الاستشارية بنسبة 63% من أصوات المقترعين.

وأوضحت البعثة في بيان لها أنه بعد الاتفاق على مقترح آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة. والذي توصلت إليه اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف يوم 16 يناير. أجرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عملية تصويت استغرقت يوماً واحداً . حيث طُلبت البعثة من أعضاء الملتقى الإدلاء بأصواتهم على المقترح.

وشارك 72 عضوًا من ملتقى الحوار السياسي الليبي في عملية التصويت، حيث صوّت 51 منهم لصالح الآلية المقترحة. وهو ما يمثل حوالي 73 بالمائة من الأصوات المدلى بها. وصوت 19 عضوًا ضدها. فيما امتنع عضوان عن التصويت، ولم يشارك اثنان آخران في العملية.

وأشادت البعثة بأعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي الذين شاركوا في عملية التصويت لالتزامهم  بالحوار الليبي-الليبي الذي يسرته الأمم المتحدة. ولتحملهم مسؤولياتهم أمام الشعب الليبي.

وأشارت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أنه تقوم بوضع اللمسات الأخيرة على إجراءات واستمارات الترشيح بالإضافة إلى جدول زمني لعملية التصويت. والتي سيتم مشاركتها مع كافة الأعضاء قريبًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.