برلماني إيطالي: ليبيا محور مركزي للمصالح واستقرارها يعيد التوازن لـ المتوسط

أكد عضو مجلس الشيوخ الإيطالي، باولو روماني، أن ليبيا تعد محورًا مركزيًا للتشابك المعقد للمصالح، مشيرا إلى أن استقرارها السياسي أساسي لتوازن حوض البحر المتوسط بأكمله.

وقال باولو روماني، في بيان صادر عنه: “إن مهمة رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي في ليبيا اليوم تمضي في اتجاه استئناف السياسة الخارجية الإيطالية واستعادة دورها في البحر الأبيض المتوسط الموسع”، وفقاً لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأشار السيناتور الإيطالي إلى أن حوض البحر الأبيض المتوسط يقع في قلب المصالح الاقتصادية والسياسية الأكثر تعقيدًا لبلاده.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، قد استقبل رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي بمقر رئاسة الوزراء في طرابلس، وذلك في أول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة الإيطالية، وناقش الجانبان العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وبحث الاجتماع الذي كان بحضور وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الدكتورة نجلاء المنقوش، العلاقات التاريخية بين البلدين، والتعاون المشترك في مختلف المجالات.

وناقش الطرفان سُبل تفعيل عمل اللجنة المشتركة والتي من أهمها معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية الموقعة في عام 2008م، وتفعيل الملاحة البحرية والتعاون في مجال البنية التحتية والنفط، وفتح المجال الجوي بين ليبيا وإيطاليا في أقرب وقت ممكن.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الدبيبة: “زيارتي إلى ليبيا هي الأولى خارجيا منذ تنصيبي رئيسًا للحكومة الإيطالية، كما أن الشرط الأساسي في ليبيا هو استمرار وقف إطلاق النار ومراقبته عن قرب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.