بطولة إفريقيا للشباب.. خروج موريتانيا والمغرب يواجه تونس في الدور ربع النهائي

تلاشت حظوظ المنتخب الموريتاني المرابطون في التأهل لربع نهائي كأس أمم إفريقيا للشباب دون سن العشرين. وذلك إثر فوز المنتخب الغامبي على نظيره الغاني مساء الاثنين في نواذيبو شمال موريتانيا بهدفين مقابل هدف.

وكان أمل المرابطين في العبور إلى الدور ربع النهائي .متوقفا على هزيمة أو تعادل كل من غامبيا أمام غانا وتنزانيا امام المغرب.

وفيما فازت غامبيا على غانا سحق المنتخب المغربي منتخب تنزانيا بثلاثة أهداف دون مقابل .ليكتمل عقد الثمانية المتأهلين لربع نهاىي البطولة القارية..

فمن المجموعة الأولى تأهلت الكاميرون على رأس المجموعة بتسعة نقاط، حيث كسبت مبارياتها الثلاث، ثم أوغندا بستة نقاط من لنتصارين.

وعن المجموعة الثانية تأهلت بوركينافاسو في الرتبة الأولى بسبعة نقاط من تعادل أمام تونس وانتصارين أمام جمهورية وسط إفريقيا بثلاثة أهداف مقابل واحد وناميبيا بهدف لصفر.

كما تأهلت من ذات المجموعة كل من جمهورية وسط إفريقيا وتونس بأربعة نقاط لكل منهما. مع تقدم وسط إفريقيا في عدد الأهداف.

أما عن المجموعة الثالثة فقد تأهل المنتخب المغربي للشباب على رأس المجموعة بسبعة نقاط من تعادل أمام غانا وانتصارين على غامبيا بهدف لصفر وتنزانيا بثلاثة أهداف دون مقابل.

فيما حل منتخب غانا ثانيا بأربعة نقاط من انتصار أمام تنزانيا وتعادل امام المغرب .مع تقدم في عدد الأهداف على غاميا التي حلت في المرتبة الثالثة بأربعة نقاط من تعادل أمام تنرانيا بهدف لمثله. وانتصار اللحظة الأخيرة أمام غانا بهدفين لهدف.

ولد سقوط المنتخب الموريتاني للشباب في الدور الأول من البطولة التي تحتضنها البلاد خيبة أمل كبيرة وشعورا عاما بالاستياء، خاصة بعدما انتعشت آمال الجمهور الرياضي إثر فوز المنتخب أمام نظيره الموزمبيقي  بهدفين دون مقابل وبعدما أوشك على الخروج بتعادل أمام أوغند، لكن الحظ لم يحالف المرابطين حيث احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح المنتخب الأوغندي أثمرت هدف الفوز قبل نهاية اللقاء بدقيقة واحدة.

وفي مؤتمر صحفي عقده رفقة نظيره الأوغندي بعد اللقاء برر مدرب المرابطين الكاميروني أنجويا موريل خسارة لاعبيه .بكون المنتخب لم ياخذ الوقت الكافي للتدريب حيث تشكل قبل انطلاق البطولة بشهر واحد .ولم يخض لقاءات تحضيرية وأثنى على أداء اللاعبين ومستواهم.

من جانبه توقع المدرب الأوغندي أن يحقق المنتخب الموريتاني نتائج جيدة في المستقبل لما يتوفر عليه من قدرات ومهارات.

ويوضح مختار يدالي رئيس تحرير الأخبار والبرامج الرياضية في إذاعة موريتانيا أن ” عامل الخبرة كان اساسيا في خسارة المنتخب أمام الكاميرون  بهدف دون مقابل اثر تمريرة خاطئة من الظهير الايمن ديوب و في المباراة الثانية حيث واجه منتخبا اقوى على كل الخطوط لكن هدف الفوز الاوغندي جاء في النفس الأخير في وقت كان الأداء متكافئا  كما أن التحضيرات كانت دون المستوى والحهاز الفني تم تعيينه أقل من أربعين يوما على انطلاقة بطولة إفريقيا للشباب”.

وسينطلق الدور ربع النهائي يوم الخميس 25 فبراير بلقاء الكاميرون وغانا عند الساعة الرابعة وبوركينافاسو ضد أوغندا عند الساعة السابعة مساء.

وسيواجه المنتخب المغربي نظيره التونسي يوم الجمعة 26 فبراير فيما يواجه المنتخب الغامبي نظيره الوسط إفريقي في نواكشوط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.