بيان من الاتحاد الأوروبي بشأن إزالة السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية

قال الاتحاد الأوروبي إن الانتهاء من شطب السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب يمثل علامة بارزة في عملية الانتقال السياسي والاقتصادي الجارية في السودان.

وأشار إلى أن ذلك سيوفر زخمًا إيجابيًا للانتعاش الاقتصادي للبلاد ويقربه من تخفيف عبء الديون في نهاية المطاف ، والذي بدوره ينبغي أن يشجع السودان على مواصلة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية اللازمة.

وأكد الاتحاد الأوروبي في بيان لبعثته في الخرطوم إنه ملتزماً بدعم جهود الإصلاح في السودان فضلاً عن تطلعات تخفيف الديون.

وشطبت الولايات المتحدة اسم السودان رسميا من قائمة الدول التي تعدها راعية للإرهاب.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن عن نية إدارته اتخاذ تلك الخطوة في أواخر أكتوبر/تشرين الأول، ولكن لا يمكن التصديق على الإجراء إلا بعد 45 يوما من تلقي الكونغرس الأمريكي الإخطار به.

وقررت واشنطن اتخاذ تلك الخطوة بعد موافقة السودان على دفع أكثر من 300 مليون دولار لحساب خاص بضحايا الإرهاب وعائلاتهم.

ووافق السودان أيضا على بدء تطبيع العلاقات مع إسرائيل، على الرغم من قلق المراقبين من أن ذلك قد يكون صعب التنفيذ، إذ يوجد دعم شعبي قوي للفلسطينيين في السودان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.