تأكيد المبعوث الأممي الى ليبيا على الامتثال التام للانتقال السلس للسلطة

أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، الى ضرورة الامتثال التام للانتقال السلس للسلطة وذلك عن طريق بعته رسائل لرئيس حكومة الوفاق غير الشرعية برئاسة فايز السراج.

مؤكدا كذلك في رسائله على تنفيذ اتفاق جنيف ووقف إطلاق النار.

جاء ذلك في أول زيارة للمبعوث الأممي إلى ليبيا والتي التقى خلالها مسؤولي حكومة “الوفاق” غير الشرعية في العاصمة طرابلس. بعد أيام من بدء مهامه رسميًا.

كما أجرى خلال زيارته مشاورات هاتفية مع الأطراف الفاعلين دوليًا ومحليًا.

وباشر يان كوبيش ، في 8 فبراير/شباط الجاري، مهامه بشكل رسمي في ليبيا. بعد قرابة شهر من موافقة مجلس الأمن على تعيينه في المنصب.

وقالت البعثة الأممية ، إن كوبيش وصل مساء الإثنين إلى طرابلس في أول زيارة له إلى ليبيا بعد تعيينه، للقاء المسؤولين الليبيين والأطراف الفاعلة في مختلف أنحاء البلاد.

هذا وقد حمل كوبيش في جعبته عدة رسائل وجهها لحكومة السراج، خلال لقائه بالمسؤولين الليبيين.

ورافقه في هاته الزيارة الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزدون زينينغا، ومنسقة الشؤون الإنسانية لليبيا. جورجيت غانيون وكذا وزير خارجية حكومة “الوفاق” محمد سيالة، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وعضو المجلس عبدالسلام كاجمان.

وأكد المبعوث الأممي ضرورة المضي قدماً في التنفيذ الكامل لخارطة الطريق التي تقودها البعثة الأممية في ضوء نتائج ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي اختتم أعماله في جنيف قبل أسبوعين.على رأسها الانتقال السلس للسلطة.

وجدد كوبيش التأكيد على دعم الأمم المتحدة الكامل للشعب الليبي في سعيه لتحقيق السلام والاستقرار والازدهار والوحدة. لا سيما من خلال إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

وأشار إلى دعم الأمم المتحدة المستمر لليبيا على الصعيدين الإنساني والإنمائي. لا سيما في ظل التحديات التي يواجهها الشعب الليبي، بسبب خطر انتشار جائحة كوفيد -19.

كما التقى يان كوبيش، وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا. لمناقشة الوضع السياسي والأمني في العاصمة الليبية طرابلس، بحسب بيان البعثة الأممية.

وشدد المبعوث الأممي على ضرورة المضي قدماً في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار من خلال عمل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.