تجمع المهنيين السودانيين يعلن بدء التصعيد الثوري الجماهيري

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، دخوله مرحلة “تصعيد ثوري وجماهيري” عقب انتهاء مهلة منحها للسلطة الانتقالية، على خلفية مقتل الناشط بهاء الدين نوري.

وقال التجمع، في بيان ليل الأحد، إنه “طرح 3 مطالب واضحة وبسيطة للسلطة الانتقالية لتحقيق القصاص العادل وضمان عدم تكرار مثل هذه الجرائم مستقبلا”.

وأوضح أن تلك المطالب هي “نزع الحصانة عن من شاركوا في اعتقال وتعذيب نوري، وتسليمهم للنيابة العامة، وإغلاق مقار الاعتقال التابعة للدعم السريع، ومنع القبض أو الاعتقال إلا بواسطة الشرطة”.

و أضاف البيان: “انتهت المهلة لذا فإننا ندخل الآن في مرحلة التصعيد الثوري الجماهيري في الشارع بكل أدوات المقاومة السلمية”، داعيا إلى المشاركة المكثفة في هذا التصعيد”.

وحدد بيان التجمع، الثلاثاء القادم، موعداُ لفتح باب التوقيع علي دفتر الحضور الثوري، على أن يشهد يوم الأربعاء فعاليات (مواكب) مسائية في الأحياء، مع تنظيم مواكب ووقفات احتجاجية تمتد من أمام مكتب النائب العام وإلى رئاسة مجلس الوزراء من الساعة الواحدة ظهر الخميس وحتى الثانية ظهراً منه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.