تونس .. الغنوشي إخوان ليبيا يتمنون مساعدة النهضة في محنتهم

أجري التلفزيون التونسي حوار مع  رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية  تباهى خلالة بعلاقاته تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي إخوان ليبيا مشيراً لتطابق الرؤية بين الطرفين.

وقال الغنوشي إن “إخوان ليبيا يتمنون أن يحصلوا على مساعدة من حركة النهضة للخروج من محنتهم الحالية” حسب وصفة.

جاءت تصريحات الغنوشي بالتزامن مع جلسات الحوار السياسي الليبي بتونس وفي ظل تحركات بحكومة السراج في طرابلس تشير لقيام الرئيس التركي أردوغان بزيارة قريبا حسب مراقبين.

وحسب مراقبون فأن نسخة إخوان تونس بقيادة الغنوشي صارت هي المنهج المتبع الآن من قبل إخوان غرب ليبيا لإقناع الطرف الآخر بعدم رغبتها في المناصب الرئيسية إلا أنها في واقع الأمر هي من تدير تلك المناصب من خلف الستار بالأضافة لسيطرتها على الإدارات الوسطى في المؤسسات الحيوية، بالتزامن مع الغزو الناعم لمنظمات المجتمع المدني للسيطرة عليها.

ووفق خبراء فإن  الأستقالات الجماعية لإخوان مصراتة أو الزاوية  في الشهر الماضي لم يكونوا ليقدموا على مثل هذه الخطوة إلا بعد تأكدهم من غياب الدعم الشعبي للتنظيم الإرهابي في ظل سعيه للحصول على دعم خارجي متمثل بتركيا.

وكشفت الاستقالات الجماعية لأعضاء جماعة الإخوان بمدينتي الزاوية ومصراتة من التنظيم الإرهابي عن مدى تطابق رؤية التنظيم في غرب ليبيا مع رؤية نظيرهم التونسي حركة النهضة.

الجدير بالذكر أن مدينتي الزاوية ومصراتة هي أبرز معاقل تنظيم الإخوان في ليبيا حيث يسيطر التنظيم الإخواني الإرهابي على الميليشيات المسلحة بالمدينة التي تقودها أشرس القيادات الإرهابية على غرار أبو عبيدة الزاوي ومصطفى التريكي وغيرهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.