تونس .. الغنوشي ” لم أصل برلمان الشعب علي ظهر دبابة “

قال رئيس برلمان تونس راشد الغنوشي إن الدعوات لحل البرلمان تعتبر مواقف غير عقلانية ونوع من الهروب من الأزمة التي تمر بها تونس .

وأضاف رئيس البرلمان بالقول أن الدعوات إلى تطبيق الفصل 80 من الدستور هي شعبوية ونوع من الوهم ورئيس الجمهورية هو رجل قانون ولا يستمع إلى هذا اللغو الذي سيعمق أزمة تونس .

وأضاف الغنوشي بالقول إن بعض الأطراف تحن إلى عصر الرئيس الراحل زين العابدين بن علي وتصور له على أنه “عصر ذهبي” وتدعو إلى العودة إليه.

 وأضاف الغنوشي “هذه الدعوات تعد نوعا من الهروب إلى الماضي وهو نفس ما قامت به الاتجاهات اليمينية المتطرفة في الغرب عند الأزمات ما أفرز اتجاهات لاعقلانية ساهمت في تفاقم الشعبوية”.

وفي ما يخص المبادرات المطروحة لحلحلة الأزمة من ذلك مبادرة اتحاد الشغل قال الغنوشي أنه يدعم كل مبادرات الحوار التي تتجه لوضع النقاط على الحروف وتطرح المشاكل الحقيقية ولا تفتعل أخرى.

وأضاف قائلا “نحن لسنا في حاجة لتغيير النظام لأن المشكل اليوم ليس في رئاسة الحكومة ولا البرلمان ولا رئاسة الجمهورية بل إن هناك منوال اقتصادي وكذلك علاقات دولية تحتاج إلى التغيير”.

وتطرق الغنوشي إلى ما يتم تداوله حول انحيازه كرئيس للبرلمان لبعض النواب والكتل قائلاً “أنا بشر وقد انحاز لكنني لم أصل مجلس نواب الشعب على ظهر دبابة بل عبر انتخاب تلاه انتخاب آخر ولن أبقى لحظة واحدة في منصبي إذا لم يكن أغلبية النواب راضين عني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.