حكومة السودان تكشف عن فوائد تحرير سعر الصرف

أقرّ محافظ بنك السودان المركزي، الفاتح زين العابدين، بأنّ قرار تحرير سعر الصرف، سيحدّ من تهريب السلع والعملات ويمنع المضاربات.

وأوضح الفاتح زين العابدين، أنّ السودان تستشرف عهدًا جديدًا، مبينًا أنّه كان لابدّ من توحيد سعر الصرف.

وقال الفاتح زين العابدين في مؤتمرٍ صحفي قبل قليل، إنّ الحكومة لن تدخل في تحديد السعر، مبينًا أنّ الصرّافات سيكون مسموحًا لها بتحديد سعر الصرف.

وأضاف” القرار ينتج عنه تحويل كلّ موارد النقد الأجنبي من السوق الموازي إلى السوق الرسمي”.
وتابع” سيحدّ هذا القرار من تهريب السلع والعملات ويمنع المضاربات”.

ومن جانبة قال وزير المالية د.جبريل ابراهيم ، ان تعويم الجنيه سيساعد في معالجة ديون السودان وشطبها والحصول على قروض جديدة.

وبالنسبة للدعم الخارجي فقد كشف الوزير عن وصول منح خارجية، وهناك منح أخرى في الطريق الى السودان، كما توقع انسياب الدعم الخارجي بعد قرار تحرير الصرف.

وأشار جبريل إبراهيم إلى أنّهم اتّخذوا تدابير في حالة ارتّفاع الأسعار بمواجهته لدعم برنامج الأسر الفقيرة.

وأضاف” نتوقّع فوائد عديدة من هذا القرار منها إعفاء ديون السودان والجزء الغالب سيشطب”.

وأوضح إبراهيم أنّ القرار اتّخذّ في ظرفٍ دوليّ وإقليمي مهم.

وتابع” العلاقة مع المؤسسات والمجتمع الدولي موجبة”.
والأحد، أعلن بنك السودان المركزي توحيد سعر صرف الجنيه السوداني أمام الدولار ، في السوقيين الرسمي والموازي.

وانعكس ارتفاع سعر الدولار على زيادة في أسعار السلع الأساسية خاصة المستوردة منها، ما أدّى إلى تآكل القدرة الشرائية للمواطن السوداني، وزيادة معاناته.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.