دول خليجية تؤيد الرد السعودي حول “تقرير خاشقجي” وترفض التدخل في شؤون المملكة

أكدت وزاة خارجية كل من الكويت، البحرين والإمارات، اليوم السبت، عن تأييدهم لما ورد في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأميركي به حول جريمة مقتل المواطن السعودي، جمال خاشقجي.

كما أبدت الدول الخليجية الثلاث “الكويت، البحرين، الإمارات” رفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة العربية السعودية والتدخل في شؤونها.

حيث شددت الخارجية الكويتية على أهمية الدور المحوري والهام الذي تقوم به السعودية إقليميا ودوليا في دعم سياسة الاعتدال والوسطية ونبذ العنف والتطرف وسعيها الدائم لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع تحت قيادة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان.

ومن جانبها أكدت البحرين في بيان لخارجيتها نشرته وكالة الأنباء البحرينية، على “أهمية الدور الأساسي للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وما تضطلع به من سياسة الاعتدال إقليمياً وعربياً ودولياً، وما تبذله من جهود في تعزير الأمن والاستقرار الإقليمي، وتعزيز النماء الاقتصادي العالمي”.

هذا وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، عن ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء السعودي، التي تؤكد التزام المملكة بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورطين في هذه القضية.

وأكدت الوزارة وقوف الإمارات التام مع السعودية في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي ولأمن المنطقة، مشددة على رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية.

ويأتي تعليق الدول الثلاث، بعد أن أعلنت السعودية رفضها القاطع لما ورد في التقرير الأميركي بشأن مقتل جمال خاشقجي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.