رئيسة كتلة الحزب الدستوري تصف التعديل الحكومي انقلاب على البرلمان التونسي

وصفت رئيسة كتلة «الحزب الدستوري الحر» في تونس، عبير موسي خلال مؤتمر صحفي عقدته في وقت سابق من اليوم، التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الوزراء التونسي، هشام المشيشي، أمس الأول السبت، بـ«الانقلاب» على البرلمان والدستور التونسيان .

وأضافت عبير موسى أن المشيشي لم يعرض الحكومة على تقييم البرلمان، وفقا لما ذكرته «إذاعة موزاييك» التونسية.

وتحدثت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر أيضا عن التطورات الأمنية التي تشهدها تونس إثر اندلاع أعمال شغب ونهب في مدن كثيرة، قائلة إن “أعمال التخريب ممولة، والأمر مشابه لما حصل في  17 ديسمبر 2010″، إبان الثورة التونسية

وأضافت وفق تصريح لها أن ما حدث ليل السبت “عملية منظمة وليست تحركات فردية ومعزولة، على اعتبار أن خروجهم كان في نفس التوقيت وعدة مناطق للقيام بأعمال متشابهة”. 

وأردفت: “عمليات السرقة والخلع والإضرار بالأملاك الخاصة والعامة لا يمكن أن يكون من ورائها عمليات احتجاج سلمية”.

وطالبت موسى وزارة الداخلية بـ”تقديم تفاصيل الاستنطاقات التي استخرجت من الموقوفين، وخاصة للشريحة العمرية بين 12 و15 سنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.