طائرة اسرائيلية تحط الرحال بالمملكة المغربية لأول مرة ورمز الخميسة يزينها.

طائرة اسرائلية تحط رحالها بالمغرب لاول مرة ، والتي أقلت وفدا أميركيا-إسرائيليا يوم الثلاثاء الى المغرب، مزينة بالـ”خميسة” التي تمثل قيمة رمزية للموروث الشعبي المغربي.

وهبطت، الثلاثاء، طائرة اسرائيلية تضم الوفد الإسرائيلي الأميركي المشترك، في مطار العاصمة المغربية الرباط، وذلك في أول رحلة تجارية مباشرة بين تل أبيب والرباط.

ويضم الوفد الإسرائيلي الأميركي ، كبير مستشاري الرئيس الأميركي،جاريد كوشنر والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، آفي بيركوفيتس، إضافة إلى مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات.

وطبع على أول طائرة إسرائيلية رمز الـ “خميسة”، إلى جانب عبارة “السلام” بالعربية العبرية والإنجليزية، وأعلام المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة.

وينتشر رمز الخميسة في بلدان كثيرة، وغالبا ما نجده معلقا على الجدران والأبواب أو تتزين به النساء على شكل مجوهرات وحلي تُصنع من الذهب أو الفضة. 

أما في الثقافة المغربية فقد اشتهر الرمز بمفعوله القوي في الوقاية من شر العين الحاسدة، ودرء أي عمل خبيث يمكن أن يتسبب لحامل الخميسة بأذى مادي أو معنوي.

وتحيل “الخميسة” إلى عدد أصابع اليد الخمسة، وترمز في الموروث الثقافي إلى ممارسة شعبية قديمة تهدف إلى جلب الحظ والحماية من الأذى البشري، المتمثل في الحسد.

ففي الثقافة اليهودية الشعبية، لـ”الخميسة” أو “الخميشة” نفس الدلالة، حيث تهدف أيضا إلى الحماية من “العين الشريرة”.

وترتبط الخميسة بالرقم خمسة، وتتمتع بمدلولات خاصة، فعند اليهود يرتبط الرقم بكتب التوراة الخمسة، وفي الإسلام يرتبط الرقم بأركان الدين الخمسة، لكن رجال الدين في الإسلام دائماً ما يذكرون بأن الاعتقاد بفعالية هذا الرمز أو غيره يبقى متنافياً مع الإيمان الصادق.

وأشير إلى أن الرحلة الإسرائيلية التي حطت الرحال بالرباط عشية اليوم الثلاثاء، حملت هي الأخرى الرقم “555”.

وكان المغرب أعلن عن استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية، في وقت سابق من ديسمبر الجاري.

ومن المرتقب أن يلي استئناف العلاقات بين الدولتين، التوقيع على اتفاقيات عدة، بحسب برنامج الزيارة في الرباط.

فكما جاء في الديوان الملكي المغربي، فإن هذا الاستئناف يشمل تسهيل الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين وتطوير العلاقات في المجالين الاقتصادي والتكنولوجي.

المصدر:سكاي نيوز عربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.