فاتورة الفساد تشكل أبرز الملفات التي أنهكت الاقتصاد الليبي

انتقد الخبير الاقتصادي علي الصلح، عقد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى جانب البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجتماعاً، اليوم الاثنين. لمصرف ليبيا المركزي ووزارة المالية في حكومة الوفاق غير المعتمدة، فرج بومطاري، لمعالجة القضايا الاقتصادية الملحة للشعب الليبي. مشيرا إلى أن فاتورة الفساد تشكل أبرز الملفات التي أنهكت الاقتصاد الليبي.

وقال الصلح، إن عقد البعثة الأممية لهذا الاجتماع في ظل غياب لجان مستقلة من خبراء الاقتصاد والمالية .هو إعادة لسيناريوهات الاستمرار ومعالجة الأخطاء دون الكشف عن المسؤولين عن الفساد في ليبيا.

وأشار الصلح في تصريح صحفي. إلى أن مصرف ليبيا المركزي طرابلس ووزارة المالية والاقتصاد يتحملون مشكلة ارتفاع البطالة والتضخم والدين العام. محملاً إياهم عدم الاستقرار النقدي والمالي واستمرار سلب الاختصاصات المالية والتجارية ومشكلة سعر الصرف.

وأفاد الصلح، بأن الدعوة لعقد الاجتماع في هذا التوقيت فرصة للحصول على مزيد من الوقت برعاية دولية دون مسألة أو محاسبة واستغلال المناصب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.