ليبيا .. العباني يستبعد منح ثقة البرلمان لحكومة الدبيبة الجديدة

تابع المرصد العربي إنتخاب الحكومة الإنتقالية الليبية لدعم مسيرة التحول الديمقراطي بجنيف بنظام القوائم وتصريحات السني بعدم منح ثقة ومنح السلطة الإ بعد إجازتها من البرلمان الليبي السابق.

لكن عضو مجلس النواب محمد العباني استبعد تمكن البرلمان من منح الحكومة الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة  الثقة بسبب عدم تمكنه من عقد جلسة مكتملة النصاب القانوني.

وأكد العباني اليوم الأحد على ضرورة أن تعمل السلطة التنفيذية الجديدة على دعم وقف إطلاق النار وإنهاء الاحتلال التركي وطرد المرتزقة وحل الميليشيات ونزع سلاحها وتوحيد المؤسسات والاستفتاء على القاعدة الدستورية ودعم المفوضية العليا للانتخابات.

وفي ذات السياق عقدت المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز مؤتمر صحفي بجنيف تابعه المرصد العربي أشارت فيه إلي أن عدم منح الثقة للحكومة الإنتقالية الجديدة يعني أن القرار سيعود في هذا الشأن لملتقى الحوار السياسي.

كما أوضحت ويليامز أنه يتوجب علي رئيس الحكومة المنتخب عبد الحميد دبيبة تشكيل حكومته خلال فترة لا تزيد على 21 يوماً وتقديم برنامج عملها إلى مجلس النواب للمصادقة الكاملة ومنح الثقة.

أما الشيخ السنوسي الحليق نائب رئيس المجلس الأعلى للقبائل أشاد بالسلطة التنفيذية الجديدة الموحدة التي تم تشكيلها بفضل جهود أبناء الوطن المخلصين مشددًا على وجوب عدم تحويل البلاد إلى ساحة حرب لتصفية حسابات خارجية خاصة.

منبهاً إلى مخاطر وجود 20 ألف من المرتزقة الأجانب الذين يحتلون عدة أجزاء في ليبيا بالأضافة لـ 23 مليون قطعة سلاح.

وأضاف الحليق أن ليبيا الآن تمر بمرحلة صعبة تتطلب توحيد صفوف الليبيين وتجميد الاتفاقيات التي أبرمها رئيس المجلس الرائسي لحكومة الوفاق فايز السراج مع الأتراك.

كما أكد الحليق أن هذه الاتفاقات تخص حقوق الشعب الليبي في البحر الأبيض المتوسط ولا يملك السراج إعطاء الحقوق المستحقة للأجيال الليبية القادمة للأتراك.

ويري المرصد العربي أن مخاوف الليبين من إعطاء الشرعية للحكومة الليبية الجديدة يعني إعادة النظر في كل الاتفاقيات المشبوهة التي قام بها السراج أو أبرمها مع السلطات الموجودة في تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.