ليبيا .. الولايات المتحدة تجدد دعما للمؤسسة الوطنية للنفط

بعد أن أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن محاولة بعض العصابات المسلحة الخارجة عن القانون الدخول عنوة للمقر الرئيسي للمؤسسة بالعاصمة الليبية طرابلس جددت الولايات المتحدة دعمها للمؤسسة الوطنية للنفط.

وأكدت السفارة الأمريكية في ليبيا أن محاولات الجماعات المسلحة للضغط على موظفي المؤسسة الوطنية للنفط أو إعاقة الإدارة الشفافة لقطاع الطاقة تتناقض تماما مع تطلعات الليبيين إلى مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا.

وجددت السفارة الأمريكية لدى ليبيا في بيان لها “التأكيد “على دعم الولايات المتحدة للمؤسسة الوطنية للنفط بينما تضطلع بولايتها بشكل محايد سياسيا وتكنوقراطي نيابة عن جميع الليبيين”.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها إن قوة حرس المنشآت النفطية المكلفة بحماية مبنى المؤسسة تفاجئت بقدوم مركبات مسلحة في الاتجاه المعاكس لحركة المرور وقيامهم ببعض الحركات الفوضوية وسحبهم للأسلحة ومحاولتهم أقتحام السياج الخارجي لمبنى المؤسسة.

وأضافت أنه فور وقوع الحادثة تم إستدعاء تعزيزات إضافية من قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لوزارة الدفاع ووزارة الداخلية وتم التعامل مع هذه العصابات وطردهم دون أي أضرار بشرية أو مادية تذكر.

وأشادت السفارة الأمريكية لدى ليبيا “بالتحرك السريع للقوات الليبية ردًا على الاقتحام المسلح الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط في الـ 23 نوفمبر مؤكدة أن محاولات الجماعات المسلحة أو الفصائل السياسية أو غيرها من المؤسسات للضغط على موظفي المؤسسة الوطنية للنفط أو إعاقة الإدارة الشفافة لقطاع الطاقة تتناقض تماما مع تطلعات الليبيين إلى مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا”.

وقال بيان المؤسسة الذي صدر يوم أمس الأثنين أن “هناك تهديدات تعرض لها أحد كبار المسؤولين بالمؤسسة الوطنية للنفط صباح اليوم قد يكون لها علاقة بالحادث وقد تم إحالة بلاغ لمكتب النائب العام للتحقيق في ملابسات الهجوم الفاشل والتحقيق مع كل من له علاقة بهذا العمل الإرهابي بشكل مباشر أو غير مباشر لاتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية قطاع النفط من هذه المحاولات البائسة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.